وفد من رؤساء 10 شركات امريكية عظمى سيصل السودان ومسؤولين امريكيين يجولون في مشاريع زراعية بالخرطوم لتطبيق اتفاقيات ابراهام

الخرطوم “تاق برس ”  – اتفق السودان والولايات المتحدة على توطيد التعاون بين البلدين في مجال الزراعة وتطويره عبر التقنيات الأمريكية الحديثة بالتعاون مع الجامعات الأمريكية الكبرى ، وذلك بفتح آفاق جديدة  لاسيما الاستثمار الزراعي الخاص بالقيمة المضافة و قطاع تكنولوجيا الري للمساعدة في تنمية وتطوير القطاع الزراعي السوداني.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتورة هبة محمد علي أحمد وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة بمكتبها بالسفير كيب توم المندوب الدائم للولايات المتحدة لدى وكالات الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في روما بحضور الدكتور أمين صالح يس وكيل التخطيط المكلف والسفير براين شوكان القائم بالأعمال الأمريكي لدى السودان وهلين بتاكي مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وأكدت وزيرة المالية هبة محمد علي أحمد  أن الحكومة الانتقالية تعمل على تطوير قطاع الزراعة والذي يمثل السلسلة الفقرية للاقتصاد السوداني ونقطة الارتكاز في نهضة السودان شريطة أن يتم تطويره عن طريق إدخال التكنولوجيا الحديثة التي سوف تحدث طفرة حقيقية في الكميات والجودة النوعية، وأشارت إلى أن تحديث هذا القطاع يسهم في توفير فرص عمل للشباب والإستفادة من طاقاتهم الكامنة.

ومن جانبه امتدح  كيب توم إمكانيات السودان في مجال الزراعة،  وقال (يمكن للسودان أن يكون الضوء الساطع عبر أفريقيا والشرق الأوسط)  وذلك بما  يمتلكه من موارد طبيعية ضخمة إضافة إلى الموارد البشرية.

وأكد أن الولايات المتحدة ستقف بجانب السودان حتى يتحقق ذلك.

وكشف المسؤول الامريكي عن وفد مكون من رؤساء عشرة شركات زراعية عظمى سوف يصل السودان خلال الفترة القادمة والذي قال انه تأخر وصوله نسبة لجائحة كورونا.

وقال في تغريدة على حسابه بتويتر انه اتفق مع وزيرة المالية المكلفة في السودان هبة احمد علي، على اتفاقيات أبراهام، بدعم من القطاع الخاص ، تقدم طريقًا إلى الأمن الغذائي والفرص الاقتصادية السودان لديه القدرة على أن يكون زعيما في جميع أنحاء القارة الأفريقية.

وقال المسؤول الامريكي في تغريدة اخرى على حسابه في تويتر “تجولت في مشروع نادك العظيم – إنهم يزرعون البرسيم (من البذور) والقمح سواء باستخدام، أنظمة الري المحوري. تعمل هذه الأنواع من المشاريع على تعزيز الأمن الغذائي وإرساء الأساس لازدهار سوق السلع الزراعية. قوة التكنولوجيا والاستثمار!

واضاف بحسب التغريدة “مرحبا من السودان! أنا هنا أقوم بالترويج لاتفاقات إبراهيم وأتعلم المزيد عن كيفية القيام بذلك

يمكن أن تساعد في تعزيز الأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!