الخرطوم “تاق برس” – استأنفت اليوم الثلاثاء، جلسات محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، و27 آخرين متهمين “تدبير انقلاب” 1989، بعد توقف امتد لنحو شهر.

وقرر القاضي نقل جلسات المحاكمة الى قاعة بالمحكمة العليا، بدلا عن مقرها الحالي التابع للشرطة.

وتوقفت محاكمة البشير منذ آخر جلسة في 23 ديسمبر الماضي، بسبب استقالة رئيس المحكمة السابق عصام الدين محمد إبراهيم التي قال انها لاسباب صحية، كما أن هيئات الدفاع دفعت بطلبات لإسقاط الدعوى الجنائية للتقادم.‎

وخصص قاضي المحكمة علي أحمد علي جلسة اليوم، للرد على الطلبات المقدمة من هيئتي الدفاع والاتهام.

وحدد القاضي، جلستين الأولى إجرائية تنعقد الثلاثاء المقبل، لإيداع الردود والتعقيب على الطلبات المقدمة بدون حضور المتهمين، والثانية في 2 فبرايرالمقبل، للنظر في الطلبات المقدمة وسير الإجراءات بحضور المتهمين.

وتمسكت هئيات الدفاع عن المتهمين بطلبات سابقة  دفعت بها لقاضى المحكمة العليا احمد علي أحمد علي ابرزها الطعن في تشكيل المحكمة من احد القضاء الذي ظهر في احتجاجات اعتصام القيادة العامة بجانب طلب للاتهام بوقف اجراءات المحاكمة لحين البت في طلبين امام القضاء احدهما خاص بتشكيل المحكمة والاخر يتعلق بتشكيل محكمة خاصة مخالفة للقانون الجنائي اضافة الى مراعاة الاشترطات الصحيه داخل القاعه وتوقيف المحاكمة.

بيد ان الاتهام اعترض على الطلب ان المحكمة اسثتت المحاكمة وراعت حالة المتهمين،لكن هيئات الدفاع أصرت على طلبها وقالت إن الاستثناء ليس من اختصاص المحكمة وإنما من اختصاص الجهة التي لها تقديراتها في الموقف الصحي فيما طالب احد ممثلى الدفاع عن المتهمين الهاربين بوقف النشر في القضية لكن القاضي طلب من محامي الدفاع احضار الطلبات مكتوبة وحدد جلستين للاستلام الطلبات واخرى للرد عليها.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
error: Content is protected !!