قيادي بالمؤتمر الوطني المحلول يهدد بقوات الدفاع الشعبي ويتحدث عن تسليم البشير والمتهمين للمحكمة الجنائية

الخرطوم “تاق برس” – قال القيادي بحزب المؤتمر الوطني المحلول عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في انقلاب الانقاذ محمد الحسن الامين، ان تسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير والمتهمين بواسطة المحكمة الجنائية الدولية سيكون أكبر كارثة.

وأضاف” إلا أنني أرى أن ذلك يتم لأنه سيدحضه ما يدحضه من مشاكل، ويفتكر الكثيرون أن التسليم ساهل بأن تهبط طائرة بمطار الخرطوم تشيل البشير وتسلمه للمحكمة الجنائية”.

وتابع بحسب ما نقلت عنه صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الاربعاء” لا ..المسألة أكبر من ذلك بكثير لأن بها تحدٍ للقوات المسلحة والشعب السوداني ونحن نعتقد بما أننا كنا في المؤتمر الوطني السابق والإسلاميين عامة، فإن عددنا ما زال كبيرا”.

وأردف” صحيح أن الناس خرجت ضدنا ونجحوا في تغيير النظام إلا أننا موجودون بكثافة وكثرة ولدينا الدفاع الشعبي وقوة شعبية واسعة.

وأشار محمد الحسن الأمين إلى أنه في حال أقدموا على تسليم البشير للجنائية فإن ذلك سوف يدخل البلاد في مشاكل، كما أن المحكمة الجنائية ليس لديها سلطات الآن طالما أن البلاد راغبة في محاكمة البشير.

في سياق آخر، قال عضو هيئة الدفاع في قضية انقلاب الاتقاذ، محمد الحسن الأمين، إن قرار المحكمة القاضي بحرمان ذوي المتهمين من حضور جلسات المحاكمة هو ضد علنية المحاكمة التي نص عليها قانون الإجراءات الجنائية، واعتبره حقا للمتهمين وذويهم ولكل مواطن يشاهد ويحضر جلسات المحاكمة.

وكان قاضي المحكمة احمد علي احمد علي قرر في جلسة المحاكمة امس منع ذوي المتهمين واسرهم من الحضور الى جلسات المحكمة وان تقتصر فقط على هيئات الدفاع والاتهام من المحاميين والمتهمين.

وبرر القرار بما اسماه عدم التزام الحاضرين بضوابط المحكمة وعدم التهليل والتكبير داخل المحكمة واشار الى انه سبق وان نبه الحاضرين لذلك الا انهم لم يلتزموا به.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!