وزير الطاقة يكشف عن أوضاع كارثية في الكهرباء ويعلن تفاصيل الإمداد ومفاجأة في انتاج سد مروي

الخرطوم “تاق برس” – كشف وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد عن أوضاع كارثية صادمة في إمداد واستقرار الكهرباء خلال الفترة المقبلة.

وقال إن خمس أسباب أدت إلى القصور والاختناق الحالي وقطوعات الكهرباء 

وكشف جادين في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء اليوم (السبت) أن عجز الكهرباء في الوقت الحالي يصل 55%، وأشار إلى الطاقة التصميمية لكل المحطات تبلغ 4000 ميقاواط و وأوضح أن الانتاجية الفعلية هذه الأيام 1820 ميقاواط بعجز 55%.

وقال وزير الطاقة والنفط إن العمل جاري لإنشاء محطات كبيرة لتوليد الكهرباء .

واشار الى زيادة طاقة محطة قري الحرارية الى 354 ميجاواط بدلا عن 155ميجاواط الطاقة الحالية.

واعلن عن زيادة ستتم فى انتاج الكهرباء من سد  الروصيرص لتصل  290  ميجاواط ، بدلا عن الانتاج الحالي البالغ  180وميجاواط .

واوضح جادين ان  سد مروي مصمم على 1250 ميغاواط وان الانتاج الحالي 600 ميجاواط سيتم زيادتها فى حدود 800 ميجاواط.

 واضاف الوزير ان محطة بحري الحرارية سيتم زيادتها الى 155  ميجاواط  بدلا عن 75ميجاواط  الحالية . كما سيتم زيادة محطة بحري الغازية 10 ميجاواط  من الحالي 90 ميجاواط .

وابان الوزير خلال حديثة فى المؤتمر ان محطة أم دباكر مصممة على 500 ميجاواط  تنتج حالياً 290 ميجاواط وان الزيادة المتوقعة 150 ميجاواط موضحا ان سد ستيت مصمم على 320 ميجاواط وان الإنتاج الحالي 25 ميجاواط .  

وكشف خمسة أسباب أدت إلى الاختناق الحالي أجملها في ان الفترة الحالية هي فترة الصيانة الدورية (موسم الصيانات) الآليات التي نصينها مهلكة و تأخذ وقت أكثر ، و بصورة عامة جائحة كورونا و تأخر قطع الغيار .

وأوضح أن الاجراءات الفورية لمعالجة أزمة الكهرباء تتمثل في توفير الفيرنس و الجازولين للمحطات الحرارية، وأعلن عن إكمال إجراءات شراء قطع الغيار لكن ينتظر  سداد الرسوم .

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!