الصحة تبحث مع مجلس الوزراء اسعار الادوية الجديدة وتستعجل تحويل اموال الامدادت والشركات وتعلن موعد انفراج ازمة الدواء

الخرطوم تاق برس – طالب وكيل وزارة الصحة في السودان، أسامة أحمد عبد الرحيم ، مجلس الوزراء، بالإسراع في بدء عملية تحويل المبالغ المالية المطلوبة للإمدادات الطبية وشركات إستيراد الأدوية لتتمكن من إتمام عملية الإستيراد.

وتوقع مسؤول الصحة حدوث انفراج في ازمة الدواء واستتقرار بالامداد مطلع شهر ابريل المقبل.

والتأم اجتماع بين وكيل الصحة ووزير مجلس الوزراء خالد عمر يوسف لمناقشة مشكلات ومعوقات الإمداد الدوائي في البلاد والتفاكر حول وضع اسعار جديدة للدواء وكيفية دعم أدوية الأمراض المزمنه والمنقذة للحياة وكيفية إيجاد الحلول لها بإعتبار ان قطاع الدواء من السلع الإستراتيجية المهمة.

وخلص الإجتماع بحسب وكيل وزارة الصحة إلى توصيات تصب في صالح الإمدادات الطبية بما يحدث إنفراجًا وإستقرارًا  في الإمداد الدوائي مطلع ابريل المقبل بجميع المواقع الصحية والطبية.

وأشار وكيل وزارة الصحة إلى أن الإجتماع يعتبر ضربة البداية لسلسلة إجتماعات قادمة تهدف لوضع الحلول النهائية والشاملة لقضايا الإمداد الدوائي بالبلاد.

وكان مجلس الوزراء اعلن مطلع مارس الحالي عن ايداع وزارة المالية نحو 21 مليون يورو للامدادت وشركات الادوية لبدء عمليات الاستيراد لانهاء الازمة المتطالة في الدواء منذ اشهر.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!