وزير الصحة في شفافية مطلقة.. ينعي الصحة في السودان

الخرطوم “تاق برس” – رسم وزير الصحة السوداني، عمر النجيب  صورة قاتمة للوضع الصحي في السودان وتدهور كبير في المستشفيات والادوية.

واتهم النظام السابق باحدث دمار في قطاع الصحة لايمكن أن يوصف.

 واضاف في منبر وكالة  السودان للانباء ( سونا ) ان وزارة الصحة تعاني من خلل جوهري اقعدها عن اداء دورها بشكل تام مشيرا الى أن مستشفى الخرطوم التعليمي تم تدميره  طوبة طوبة وامتدح مبادرة بعض الشباب اعادة بنائه طوبة طوبة.

ولفت الى ان وزارة الصحة الاتحادية لا علاقة لها بعدد كبير من المستشفيات التي تتبع لولاية الخرطوم ، واشار الى قضية احتجاج اطباء وفني المختبرات امام الوزارة ، وقال ان وزارة الصحة لم تطلب منهم وغيرهم من الكوادر الطبية الدراسة لتوظيفهم وطالب بمراجعة الامر حتى لايقع الطلاب ضحايا دون عمل. واضاف رغم ذلك هم مسؤوليتنا وسوف يتم معالجة الامر.

واضاف أن مجلس الوزراء أجاز في اجتماعه الثلاثاء، رؤية متكاملة لاعادة تأهيل  قطاعات وزراة الصحة لتعود الى سابق عهدها مشيرا الى أن رؤيته تتضمن إعادة تأهيل كافة المستشفيات وفق اسس علمية قائمة على تخطيط ومفاهيم الشروط الصحية الشاملة.

وقال أن جائحة ستستمر لسنوات وان مجابهتها تتطلب تناول اللقاحات والوعي بخطورتها  ولبس الكمامات والتباعد المجتمعي وتناول اللقاحات  مشيرا الى ان مبادرة كوباكس التي تقدمت بها منظمة الصحة العالمية وتضم 92 دولة سوف تمد السودان ب8 مليون و400 جرعة لقاح خلال الثلاثة اشهر القادمة.

 وقال وزير الصحة  أنه لا أتجاه لإغلاق المدارس نسبة لتحذير وزير التربية والتعليم في إجتماع مجلس الوزراء، بأن  الاغلاق لاسبوع واحد يعني إنهاء العام الدارسي برمته  مبينا انه سوف يتم الاكتفاء بالإحترازات المتبعة للوقاية منها .

 وإشار النجيب الى أن ثمة اتجاه قوي للعمل على تصنيع الدواء في الداخل باعتباره قضية أمني وطني.

وقال ان شركات الادوية بخلاف المتبع في شركة اميفارما “هيصة” والدولة تقع تحت رحمة الشركات.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
تاق برس
error: Content is protected !!