حميدتي في اول تعليق عن بيع الرتب العسكرية والتجنيد للحركات المسلحة ويحذر (تاني مافي قرش حيدخل جيب زول)

الخرطوم “تاق برس” – برأ نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان،محمد حمدان دقلو”حميدتي”، الاربعاء، الحركات الموقعة على السلام ، من  ما اسماها عمليات التجنيد الزائف.

ودعا الى عدم وقوع البسطاء ضحية للخداع. وتوعد بان يطال القانون كل من يقوم بالتجنيد الزائف.

واعلن رفضه عمليات التجنيد المنتشرة من بعض الجهات التي تنتحل صفة الحركات المسلحة.

وشهدت الخرطوم  في الايام الماضية أكثر من حادث مسلح، مع انتشار حديث عن عمليات تجنيد للحركات وبيع رتب عسكرية من قبل الحركات المسلحة التي وصلت الى الخرطوم انفاذا لاتفاق السلام الموقع مع الحكومة الانتقالية في اكتوبر الماضي.

وحذر حميدتي ، من الانخراط في عمليات التجنيد التي يتم فيها بيع الرتب العسكرية، ودعا للانضمام لمعسكرات التجنيد المفتوحة لدى القوات النظامية.

وشهد حميدتي مراسم تنصيب الشيخ هجو تاج الدين ، خلفا للشيخ هجو موسى، بعمارة الشيخ هجو بولاية سنار  وسط السودان.

وشكر نائب رئيس مجلس السيادة المواطنين على صبرهم على الضائقة المعيشية وانعدام ضروريات الحياة.

واكد مضيهم في اتجاه التنمية، وأضاف ” تاني ما في قرش حيخش جيب زول وكلها حتمشي للتنمية”

واعلن الالتزام بتنفيذ بنود اتفاق السلام وحماية الفترة الانتقالية ،وصولا للتحول الديمقراطي.

وعزا تأخير تنفيذ بعض البنود لأسباب وصفها بالموضوعية، دون ان يسمها.

وجدد دعوته لنبذ الفرقة والشتات ومحاربة الجهوية والعنصرية والاتجاه للانتاج، ودعا للاهتمام بتطوير سكر سنار والصناعات البستانية وفتح مجال الاستثمار في زراعة الموز واللحوم والصمغ العربي.

وامتدح جهود مشائخ الطرق الصوفية في نشر الدعوة والتسامح والوسطية والاعتدال بين الناس وسط المجتمع.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!