السودان يتلقى وعدا من الاتحاد الأفريقي بالمساعدة في قضية مهمة

الخرطوم تاق برس- اعلن الإتحاد الإفريقي دعمه ومساندته لجميع خطوات تنفيذ إتفاق السلام في السودان والجهود التي تهدف لإلحاق غير الموقعين على اتفاق سلام السودان.

جاء ذلك خلال  لقاء نائب  رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو اليوم الجمعة بالعاصمة النيجرية نيامى، موسى فكي رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي على هامش مشاركته في تنصيب رئيس النيجر محمد بازوم.

ولم تستكمل الحكومة بعد ملف السلام الذي تعتبره من الأولويات في الفترة الاتتقالية، إذ لم تلحق حركتي تحرير السودان برئاسة عبد الواحد محمد نور والحركة الشعبية قطاع الشمال برئاسة عبد العزيز الحلو لاتفاق السلام الموقع في أكتوبر الماضي.

وامتدح حميدتي  بحسب إعلام مجلس السيادة ،الدور الكبير الذي تلعبه مفوضية الإتحاد الإفريقي في معالجة كثير من القضايا التي تهم القارة الأفريقية وجهودها التي بذلتها بين أطراف التغيير في السودان.

وقدم حميدتي شرحاً لرئيس مفوضية الإتحاد حول تطورات الأوضاع في السودان فيما يلي سير تنفيذ إتفاق السلام وتشكيل حكومة الفترة الإنتقالية بمشاركة الحركات الموقعة.

ونقل حميدتي لمسؤول الاتحاد الأفريقي  تشكيل الحكومة الانتقالية، قوات حماية المدنيين في دارفور بعد خروج بعثة يوناميد.

وأكد له قدرة الحكومة على حماية المدنيين، بوضع  عدد من التدابير تهدف الى إعادة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم طواعية.

من جانبه أثنى رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي  موسى فكي على جهود الحكومة في تحقيق الإستقرار في السودان

واعلن بحسب اعلام مجلس السيادة مساندة ودعم الإتحاد الإفريقي لجميع الخطوات التي تتعلق بتنفيذ إتفاق السلام ، إلى جانب الجهود التي تهدف لإلحاق غير الموقعين على اتفاق السلام.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!