السودان يكشف حقيقة اقامة قاعدة عسكرية روسية ويعلن موقفه من المبادرة الاماراتية بشأن الحدود مع اثيوبيا

الخرطوم “تاق برس” – اعلن السودان تمسكه بحقه القانوني المنصوص عليه في اتفاق 1902 لترسيم الحدود بينه والجارة الشرقية اثيوبيا.

ورهن مجلس الامن والدفاع في اجتماع، الخميس، برئاسة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، موقف السودان من المبادرة الاماراتية بشان ترسيم الحدود مع اثيوبيا بوضع العلامات الحدودية وفقاً لاتفاقية 1902م كأساس لأي تعاون أو تفاهمات لاحقة.

وفي مارس الماضي ، أعلنت الحكومة السودانية موافقتها على مبادرة من الإمارات العربية المتحدة للتوسط بينها وبين إثيوبيا لحل خلافاتهما الحدودية ومشكلة سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل.

ويتنازع السودان واثيوبيا على منطقة الفشقة الزراعية الخصبة التي تقع بين نهرين ويتمسك السودان بحقه في الارض، بينما تعتبر اثيوبيا السودان تغول على اراضيها.

وفي سياق اخر، استنكر مجلس الامن والدفاع ما تناولته الوسائط الإعلامية من أخبار حول البدء في إنشاء قاعدة عسكرية روسية وزيارة وفد حكومي إلى إسرائيل

واكد عدم دقة تلك المعلومات.

وعقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعا بالقصر الجمهوري برئاسة رئيس مجلس السيادة الإنتقالى عبدالفتاح البرهان لمناقشة القضايا الأمنية بالبلاد.

وبحسب وزير الدفاع السوداني، ياسين ابراهيم، ناقش المجلس الرؤية الوطنية حول المبادرة الإماراتية لإزالة التوتر على الحدود مع الجارة الشرقية إثيوبيا.

وامتدح مجلس الامن والدفاع المبادرة، وجهود الإمارات العربية المتحدة.

وجدد المجلس حرصه التام على سلامة وأمن البلاد، وتسخير كل آلياته  وقدراته للحفاظ على الأرض والسيادة وأمن المواطن.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!