آبي احمد يعرض فيديو جديد لسد النهضة ويعلن موعد الملء الثاني ويكشف عن حماية السودان من هذا الخطر

الخرطوم ” تاق برس” – نشر رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد فيديو جديد على حسابه بتويتر لسد النهضة، قبل التعبئة الثانية.

واوضح الفيديو تدفق المياه من المنافذ المكتملة حديثاً، حيث تقوم إثيوبيا بإطلاق المزيد من المياه من تخزين العام الماضي.

وقال آبي أحمد، إن بلاده ليس لديها أي نية للإضرار بدولتي المصب السودان ومصر، وأنه تم إنشاؤه من أجل تلبية احتياجات بلاده.

وأكد آبي أن ‎سد النهضة سيحمي السودان من الفيضانات العارمة، لأن التعبئة ستكون من المياه الفائضة من موسم الأمطار في شهري يوليو وأغسطس.

https://twitter.com/i/status/1383693081690607624

واضافا ” أثيوبيا ، في تطويرها لنهر آباي لتلبية احتياجاتها ، ليس لديها أي نية لإلحاق الضرر بالبلدان المشاطئة المنخفضة”.

وزاد ” مكّنت الأمطار الغزيرة العام الماضي من نجاح ملء السد لأول مرة في حين أن وجود السد نفسه حال دون شك دون حدوث فيضانات شديدة في السودان المجاور.

ويخشى السودان من تاثير سد النهضة على حياة ملايين السكان لوقوع سد “الروصيرص”، أحد أهم مصادر الري والتوليد الكهربائي في السودان على بعد أقل من 100 كيلومتر فقط من موقع السد الإثيوبي الذي تبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب، أي 10 أضعاف سعة سد “الروصيرص” السوداني.

وأبدى مسؤولون في وزارة الطاقة السودانية، تخوفهم من تأثر الإمداد الكهربائي بالاحتياطات التي أعلنت وزارة الري السودانية اتخاذها لتفادي أي أضرار محتملة على القطاع الزراعي، من جراء مضي اثيوبيا قدما في الملء الثاني لبحيرة سد النهضة دون اتفاق على آلية محكمة تضمن تنسيق البيانات بشكل يومي بين البلدين.

واعلنت إثيوبيا، الشهر الماضي، إنها ستمضي قدما في عملية الملء الثاني لبحيرة السد، الذي تبنيه منذ العام 2011 بكلفة تبلغ 5 مليارات دولار وبطاقة إنتاجية تبلغ 6 آلاف ميغاواط سنويا، وسط تعثر كبير للمفاوضات مع دولتي المصب السودان ومصر، مما دعا السودان لتوسيع الوساطة لمظلة رباعية تضم إضافة إلى الاتحاد الإفريقي كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية، وهو المقترح الذي دعمته القاهرة صراحة خلال الزيارة الأخيرة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الخرطوم.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!