حميدتي يخضع للتحقيق في فض اعتصام القيادة وتحديد موعد لاستجواب البرهان بعد عامين على المجزرة

الخرطوم “تاق برس” – خضع نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، قائد قوات الدعم الدعم السريع، للتحقيق من قبل اللجنة المستقلة في فض اعتصام القيادة العامة للجيش الذي وقع في الثالث من يونيو 2019، واسفر عن سقوط  قتلى وجرحى ومفقودين جراء استخدام قوات نظامية القوة العسكرية لفض محتجين سلميين  تجمعوا امام القيادة عقب اسقاط نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وكشف مقرر لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة، صهيب عبداللطيف، أن لجنة التحقيق المستقلة، حققت مع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي.

وحددت اللجنة موعدا للتحقيق مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

وجرى التحقيق مع حميدتي طبقا للصحيفة  بين الساعة الثانية عشرة ظهرا واستمر حتى الثالثة عصرا، داخل القصر الرئاسي بالخرطوم.

وأوضح عبد اللطيف طبقاً لصحيفة الانتباهة الصادرة، الأربعاء أن حميدتي تعاون مع تحقيقات اللجنة بشكل متميز وروح طيبة.

وتوقع أن يتم التحقيق مع رئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان بعد يومين.

وبعد ما يقارب عامين على ما بات يعرف بـ(مجزرة القيادة العامة للجيش)، ما تزال اسر سودانية تنتظر تحقيق العدالة لابنائها ممن قتلوا او فقدوا في فض الاعتصام وسط اتهامات للعسكريين بمحاولة الافلات من العقاب.

وكانت قوات سودانية بزي عسكري اقتحمت مقر الاعتصام أمام مبنى وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم لفض المحتجين بالقوة.

وطالت اتهامات قوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي بجانب قوات امنية اخرى، بالتورط في حادثة فض الاعتصام بعد اظهار مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعناصر بزي الدعم السريع وهم يعتدون على المعتصمين في خيام ساحة الاعتصام في اخر ايام رمضان 2019.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!