تاثيرات القتال في تشاد على السودان بعد مقتل ديبي تتصدر لقاء حميدتي ورئيس بعثة الامم المتحدة

الخرطوم “تاق برس” – بحث نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان محمد حمدان حميدتي دقلو مع رئيس بعثة الامم المتحدة “يونيتامس” تطورات الأوضاع في دولة تشاد، بعد وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي، وتداعيات المعارك التي تدور بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، ومدى تأثيرها على الإستقرار في السودان والمنطقة.

وأكد الجانبان على أهمية التهدئة حفاظاً على إستقرار تشاد المجاورة لإقليم دارفور غربي السودان.

وأعلن الجيش التشادي مقتل الرئيس ادريس ديبي الثلاثاء متأثرا باصابته في خط مواجهة القتال في معارك ضد حركات مسلحة في شمال غرب البلاد.

وإلتقى دقلو  رئيس بعثة الامم المتحدة السياسية للسودان “يونيتامس” فولكر بيرتس بحضور السفير عمر الشيخ رئيس اللجنة الوطنية للتنسيق مع البعثة.

وتناول اللقاء سير تنفيذ إتفاقية جوبا لسلام السودان ومشاركة الموقّعين عليها في حكومة الفترة الإنتقالية بالإضافة للمساعي المبذولة لإلحاق غير الموقعين بركب العملية السلمية.

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة خلال اللقاء، على التوافق والتعاون الكامل بين مكونات الحكومة الإنتقالية ، مشيراً إلى الخطوات الجارية لإستكمال هياكل السلطة الإنتقالية، والعمل على تشكيل القوات المشتركة لحماية المدنيين في دارفور والتنفيذ الكامل لبنود إتفاقية السلام.

ونقل حميدتي للمسؤول الاممي أن التأخير في تنفيذ بعض البنود المتعلقة بالترتيبات الأمنية، يعود إلى بعض الصعوبات اللوجستية.

وأكد له سعى أطراف السلام التغلب على تلك الصعوبات.

وأمّن نائب رئيس مجلس السيادة على أهمية التعاون والتنسيق بين البعثة ومؤسسات الحكومة في المجالات كافة.

من جانبه قدم رئيس بعثة يونيتامس للنائب الأول لرئيس مجلس السيادة، تنويراً شاملاً ومفصلا بمهام البعثة.

وأكد بحسب مجلس السيادة إلتزام البعثة بتقديم العون اللازم للحكومة الإنتقالية لإستكمال مهام الإنتقال السياسي والمساعدة فيما يلى بناء القدرات.

وأبدى فولكر إستعدادهم فى البعثة لتقديم كافة المساعدات الممكنة لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية، لا سيما في مجال التدريب.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!