ماكرون سيشارك فى تشييع ديبي بانجمينا و مبعوث فرنسي يلتقي البرهان بعد مقتل رئيس تشاد

الخرطوم تاق برس – قال المبعوث الفرنسي للسودان، جان ميشيل،  خلال لقائه رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، الاربعاء انه تطرق للأوضاع في دولة تشاد وإمكانية التنسيق والفهم المشترك بين السودان وفرنسا بشأن الوضع في هذا البلد من أجل المساهمة في تعزيز الأمن والإستقرار في تشاد والإقليم بصفة عامة.

وكشف المبعوث الفرنسي عن أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيزور إنجمينا للمشاركة في مراسم تشييع الرئيس الراحل إدريس ديبي.

وأعلن الجيش التشادي مقتل ديبي في معارك قادها ضد حركات مسلحة بعد ساعات من فوزه في الانتخابات.

وأوضح ميشيل أن هذه الزيارة ستشكل سانحة للقاء قادة ورؤساء دول الإقليم بهدف توطيد دعائم الأمن والإستقرار بالمنطقة.

وإلتقى البرهان اليوم المبعوث الفرنسي للسودان جان ميشيل دوموند حيث تطرق اللقاء للتحضيرات والترتيبات الجارية لإنعقاد مؤتمر باريس لدعم السودان المزمع إنعقاده في السابع عشر من مايو المقبل.

وأوضح المبعوث الفرنسي في تصريح صحفي عقب اللقاء أن إنعقاد المؤتمر يأتي في إطار إهتمام المجتمع الدولي بدعم الإنتقال الديمقراطي في السودان مشيراً إلى أن فرنسا دعمت هذا الإنتقال منذ بدايته بالإضافة لدعمها لجهود رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والذي مهد الطريق لإعادة إدماج السودان في المجتمع الدولي. وقال أن الوضع في السودان يمثل أنموذجا للشراكة الناجحة بين المدنيين والعسكريين والتي أسهمت في نجاح مسيرة الإنتقال الديمقراطي.

وأضاف المبعوث الفرنسي أن رئيس مجلس السيادة أكد مشاركته في هذا المؤتمر مبيناََ أن المؤتمر سيعمل علي تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال والمصارف للدخول في مجالات الإستثمار المختلفة في السودان. وأبان أن المؤتمر يهدف أيضا لدعم جهود إعفاء ديون السودان الخارجية.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!