فرنسا تعلن استعدادها منح السودان قرضًا ملياريًا لسداد ديونه

الخرطوم “تاق برس” – أعلن دبلوماسي فرنسي، أن فرنسا مستعدة لتقديم قرض بقيمة 1.5 مليار دولار لسداد متأخرات السودان لصندوق النقد الدولي.

ووفقًا لوكالة “رويترز” للأنباء، قال دبلوماسي فرنسي، الأربعاء، إن باريس مستعدة لمنح قرض يصل إلى 1.5 مليار دولار لسداد متأخرات السودان لصندوق النقد الدولي.

وأضاف الدبلوماسي إن هذا الإجراء من شأنه أن يساعد السودان على إزالة عقبة رئيسية من أجل تخفيف ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

وأشار إلى أن تقديم القرض سيكون في يونيو المقبل.

وقال السفير جان ميشيل دوموند، المبعوث الفرنسي الخاص للسودان: “نحن متفائلون للغاية، وفرنسا مستعدة لمنح قرض بقيمة 1.3، 1.4، 1.5 مليار دولار، كل ما هو مطلوب لسداد مدفوعات صندوق النقد الدولي”.

وجاءت تعهدات فرنسا تزامنا مع لقاء جرى بين المبعوث الفرنسي الخاص للسودان جان ميشيل و رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بالقصر الرئاسي بالخرطوم بحثت تطورات الأوضاع بعد مقتل الرئيس التشادي ادريس ديبي وترتيبات مؤتمر باريس المزمع انعقاده مايو المقبل لمساعدة السودان.

وكان رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أكد في وقت سابق، أن سداد متأخرات السودان لدى البنك الدولي، يعتبر البداية الفعلية لإزالة عبء الديون الخارجية عن كاهل الشعب السوداني، وعودة السودان للأسواق المالية العالمية، تمهيدا لانطلاق اقتصاد عملاق عانى من رهق الفساد وسوء الإدارة والحروب وكبت طاقات الانسان السوداني.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!