قرار من والي الخرطوم بعد تعطل ساقية باطفال ونساء في منتزه بالخرطوم والحادثة تضع حمدوك في مواجهة انتقادات عنيفة

الخرطوم “تاق برس” – اعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، اليوم الجمعة، قرار ولاية الخرطوم، بوقف جميع الألعاب بمنتزه الرياض بالخرطوم، لحين مراجعتها والتأكد من سلامتها، وإكمال التحقيق في أسباب حادث تعطل ساقية بالمنتزه ليل الخميس، باطفال واسرهم في الهواء ما عرض حياتهم للخطر.

وقال حمدوك في تغريدة رصدها محرر “تاق برس” “فجر اليوم ولخمس ساعات حبسنا أنفاسنا جميعاً ونحن نتابع عن كثب عملية الإنقاذ البطولية للأطفال وأُسرهم بـ ساقية منتزه الرياض بالخرطوم بواسطة قوات الدفاع المدني واستجابتهم السريعة للوصول لموقع الحادث الصعب.

وتعطلت ساقية العاب في منتزه الرياض بالخرطوم ليل الخميس وهي معلقة في الهواء وعلى متنها اطفال ونساء جراء عطل وكسر في احدى محركاتها. وتسببت الحادثة في حالة من الخوف والصراخ وسط الاسر والاطفال الى حين تمكن قوات من الدفاع المدني من انقاذ العالقين.

وفي اول تعليق بعد ساعات من الحادثة قال حمدوك “لقد خرجت هذه العائلات للترويح في مساء رمضان لتجد نفسها في خضم هذا الحادث المُخيف.

واشار قائلا ” الحادث يتطلب مننا اتخاذ إجراءات حتى لا يتكرر، واعلن تاييده لقرار حكومة الولاية بوقف جميع الألعاب بالمنتزه لحين مراجعتها والتأكد من سلامتها، وإكمال التحقيق في أسباب هذا الحادث.

وتوجه حمدوك بالشكر والاشادة لقوات الدفاع المدني والإسعاف ومختلف مؤسسات الولاية والمواطنين الحاضرين لتعاملهم مع الحادثة التي وصفها بالتجربة المريرة

وقال انهم بذلوا مجهوداً جباراً لإنقاذ جميع العالقين مما جعلنا نتنفس الصُّعداء.

واضاف “الحمد لله على سلامتهم بعد تجربة مريرة، أدعو لهم بأن يتجاوزوا آثارها عاجلاً.

وواجه حمدوك موجة من الانتقادات لتعليقه على الحادثة بعد ساعات، وذكر البعض حمدوك بحوادث وقعت خلال الايام الماضية لم يعلق عليها رئىيس الوزراء من بينها تحلل مئات الجثث لموتى مكدسين في “حاوية” داخل مشرحة مستشفى الاكاديمي بالخرطوم، يعتقد ان بينهم جثامين لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة التي وقعت قبل نحو عامين، وقد عثر عليها الايام الماضية على هذه الجثث متحللة وفجرت جدلا واسعا في الاوساط السودانية لتكدس الجثث الى تحللت وشكاوى الاسر في المنطقة المجاورة للمشرحة من روائحها الكريهة والدماء التي سالت في الشارع العام خارج المشرحة.

وعلق احد المغردين ردا على تغريدة حمدوك قائلا : انشغالكم بتحليل ماحرم الله ودغدغة الخارج افقدكم الداخل والدليل كل تغريدة تغردها لن تجد فيها غير السخرية والتهكم فمن يغالب الله يغلب وان الذي اقعدكم على هذه المقاعد قادر على أخذها من تحتكم في طرفة عين الشعب يعاني أضعاف من هذه الحادثة لكنكم صامتون تلاعبون الرأي العام فقط.

https://twitter.com/abuleem1/status/1385551541336223744?s=20

وكتب اخر : معليش يا سعادتك لو عارفين الحكاية بتألمك قدر دا كان دخلناهم في “حاويات” ورسلناهم لاي مشرحة يموتوا براحتهم اسفين ياخ

https://twitter.com/Mustafa45997041/status/1385549111861075976?s=20

وعلقت “تقوى” كضاااااب ولا حبست انفاسك ولا زفت كنت ناااااايم وأسا يادوب تسمع بالقصة صح النوووم يا رأس البطاطا

https://twitter.com/TaqwaOmar8/status/1385550856205053957?s=20

وعلق اخر ” الناس بتموت في ولايات متعددة من السودان بواسطة المليشيات، اللي ضميتوهم كمنظومة عسكرية كالجيش. ومافيش بيان أو أيّ إجراء لمحاسبة المرتكبين لهذه الجرائم. يبدوا الإنسانية عندك ليها درجات، كشخص مسؤول.

وردا على تغريدة حمدوك وتعليقه بعد ساعات من الحادثة قال احد المغردين ” سته ساعات واستجابتهم السريعة .. بعدين الناس قاعدة تموت في الأقاليم ما قاعد تطلع بيان ولا بتقول كلمة .. ومشرحة التميز وقبل كدا مدني”.

وعلق حسام قائلا ” يارئيس الوزراء لابد من تحقيق ومحاسبة المقصرين…أرواح المواطنين ليست لعبة!!

ورد ابو زين قائلا : مع الإقرار التام بأن الأمر يستحق الاهتمام، لكننا ننتظر منك كرئيس لوزراء حكومة السودان الاهتمام و الكتابة و البيان عن قضايا آنية و استراتيجية عالية الخطورة من حيث الامن و الاستقرار و المعاش ، الذي يقراء ما كتبت يشعر انها من رئيس دولة ذات مستوى من الرفاهية و رغد العيش و الأمن.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب
أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!