مسؤول رفيع بالبنك الدولي يطلق تعهدات جديدة عن ديون السودان بعد لقاء حمدوك

الخرطوم “تاق برس” – وصف البنك الدولي الإصلاحات الإقتصادية التي اتخذها السودان بأنها جريئة ولكنها ستقود الى التعافي وحل مشاكل الديون التي كانت تواجهها البلاد.

وأشار  أكسل فان تروتسنبرج، المدير العام للعمليات بالبنك الدولي عقب لقائه رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك على هامش مؤتمر باريس لأجل السودان بأن اللقاء كان رائعا وأنه عبر فيه عن دعم البنك للإصلاحات الإقتصادية التي نفذتها حكومة السودان مؤخرا.

وقال  اكسل في تغريدة على حسابه في تويتر “من الرائع لقاء رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك والتعبير عن دعمنا للإصلاحات الجريئة في البلاد بغرض إعادة السودان إلى طريق التعافي الاقتصادي وحل أعباء الديون السودانية”.

وأضاف  اكسل بان “البنك الدولي يتطلع إلى تعميق الشراكة ومساعدة السودان في تحقيق مكاسب تنموية حقيقية”.

وأشار  اكسل بانه ومع اقتراب نقطة اتخاذ قرار بشأن تخفيف عبء ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون (هيبك) فهناك حاجة إلى دعم مالي من المجتمع الدولي لضمان تسوية المزيد من المتأخرات.

وأضاف “استمرار الدعم سيساعد السودان على تخفيف الصدمات وتعميق الإصلاحات اللازمة للنمو والاستثمار لأجل مواطنيه”.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!