عاجل .. القبض على 15 متهمًا من الجناة في حادثة مقتل منسوبين للشرطة السودانية

الخرطوم تاق برس- نيالا _  اعلن مدير عام قوات الشرطة السودانية الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي ، القبض على “15” متهما من الجناة في حادثة مقتل منسوبين لشرطة مكافحة المخدرات بمنطقة  “سنقو” بالردوم بولاية جنوب دارفور في مواجهات مع عصابات مخدرات خلال اول ايام عيد الفطر الايام الماضية.

واكد أن الشرطة ستقف صفا واحدا وتخوض حربا ضروسة على عصابات المخدرات ومناطق إنتاجها وتوزيعها والاتجار بها.

وأعلن القبض على  15من الجناة في الحادثة التي قتل فيها (14) فردا من الشرطة بينهم ضابط واصابة (14) من منسوبي الإدارة العامة للمخدرات بمنطقة سنقو بمحلية المردوم بولاية جنوب دارفور.

وأضاف أنهم الان في قبضة الشرطة، وتابع بالقول “الشرطة لن تألو جهدا في مكافحة المخدرات وضرب أوكار تجارته وزراعتها وترويجها .
وقال مدير عام الشرطة خلال مخاطبته منسوبي شرطة ولاية جنوب دارفور، اليوم الجمعةْ إن رئاسة الشرطة تقف مع منسوبيها، وزاد ” إننا نثق في شرطة جنوب دارفور في مكافحة المخدرات والقضاء على توزيعها.

وأشار إلى  أن قانون الشرطة وتعديلها على منضدة مجلس الوزراء.

واكد وقوف الدولة مع الشرطة ودعمها.

ووعد مديرعام قوات الشرطة اسر شهداء الشرطة بنيالا بملاحق الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة.

واكد خلال زيارته  لتقديم واجب العزاء لاسر شهداء الشرطة بنيالا برفقة أعضاء هيئة الإدارة العامة وهيئة القيادة ومدير شرطة ولاية جنوب دارفور اللواء شرطة علي حسب الرسول علي أن قوات الشرطة  تمكنت من القبض على عدد كبير من الجناة.

من جانبه قال مدير شرطة ولاية جنوب دارفور اللواء شرطة علي حسب الرسول، أن شرطة مكافحة المخدرات تعرضت للكمين الغادر يوم العيد، لافتاً إلى أن أيادي الغدر والخيانة تعرضت لهم.

وأضاف أن القوة تعرضت للكمين في منطقة سونقو واتخذ التجار النساء والأطفال ساترا مما جعل القوة تنسحب، وأنهم اثاروا سلامتهم.

وأضاف أن شرطة الولاية تعمل جاهدة لمكافحة المخدرات ومتابعة إنتاجها وتوزيعها.

وأشار الى انهم دفعوا بقوات كبيرة الى منطقة الردوم للقبض على الجناة ونجحوا لحد كبير ولم يتبقى سوى القليل مشيدا بوقوف ودعم وزارة الداخلية والمدير العام لقوات الشرطة للولاية وإسنادها .

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!