أرتال من الجيش المصري ومركبات تصل السودان لاجراء مناورات عسكرية مشتركة جديدة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل مواكبة التطورات

الخرطوم “تاق برس” – وصلت أرتالًا من القوات البرية في الجيش المصري ومركبات، برا وبحرا، إلى السودان للمشاركة في مناورات عسكرية سودانية مصرية مشتركة تستمر لأسبوع.

ووصلت القوات المصرية المشاركة في المشروع إلى قاعدة الخرطوم الجوية بجانب أرتال من القوات البرية والمركبات التي وصلت بحرا.

وبحسب تعميم صادر عن الإعلام العسكري بالسودان، الجمعة، فإن الاستعدادات اكتملت لانطلاق المشروع التدريبي السوداني المصري المشترك “حماة النيل” بالسودان في الفترة من 26 ـ 31 مايو الحالي.

وكشف الجيش السوداني بحسب التعميم ان التدريب المشترك ستشارك فيه عناصر من كافة التخصصات والصنوف بالجيشين السوداني والمصري.

وتعد هذه التدريبات الثالثة من نوعها خلال هذا العام بين الجيشين السوداني والمصري.

وأفاد الإعلام العسكري في تعميم على صفحته على فيسبوك، أن مناورة “حماة النيل” تأتي امتدادا للتعاون التدريبي المشترك بين البلدين وقد سبقتها “نسور النيل 1 و2”.

وتابع قائلا “تهدف جميع هذه المناورات إلى تبادل الخبرات العسكرية وتعزيز التعاون وتوحيد أساليب العمل للتصدي للتهديدات المتوقعة للبلدين”.

ونهاية مارس الماضي، أجرى الجيشان السوداني والمصري مناورات عسكرية تحت اسم نسور النيل 2 في قاعدة مروي بشمال السودان لإدارة العمليات الجوية، بمشاركة عناصر من قوات الصاعقة في البلدين، وتنفيذ العديد من الطلعات المشتركة لمهاجمة الأهداف المعادية وحماية الأهداف الحيوية بمشاركة مجموعة من المقاتلات المتعددة المهام” بحسب ما اعلن الجانب المصري.

وتأتي المناورات العسكرية المشتركة بين السودان ومصر، وسط توترات بشأن سد النهضة الذي تقيمه اثيوبيا على مجرى النيل الازرق ، ومع اقتراب موعد هطول الأمطار الذي تقول إثيوبيا أنها ستبدأ خلاله الملء الثاني بمقدار 13.5 مليار متر مكعب.

لمتابعة أخبارنا انضم إلى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
error: Content is protected !!