عاجل: الجيش السوداني يوضح حقيقة وقوع اشتباكات عسكرية على الحدود مع اثيوبيا

الخرطوم “تاق برس” – اوضحت القوات المسلحة السودانية في بيان عاجل اليوم الاربعاء حقيقة ما تردد عن اشتباكات عسكرية على الحدود الشرقية للسودان مع اثيوبيا.
واكد الاعلام العسكري في بيان تلقاه “تاق برس”،  هدوء الاحوال وعدم حدوث اي اشتباكات وان القوات المسلحة المنتشرة داخل الحدود السودانية تؤدي عملها بصورة روتينية دون التعرض لاي اعمال عدائية

وقال الجيش بحسب البيان انه انتشرت في بعض الوسائل الاعلامية اخبار تفيد باشتباكات عسكرية بمنطقة باسنده بالحدود الشرقية نؤكد للجميع  هدوء الاحوال وعدم حدوث اي اشتباكات.

وكانت تقارير إخبارية يوم الأربعاء، اشارت إلى وقوع اشتباكات عسكرية بين قوات الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة باسانده الحدودية، وذلك في تصعيد عسكري خطير بين البلدين.

وذكرت التقارير أن الاشتباكات الجارية تتم بالأسلحة الثقيلة بين الجيشين.

وقبل أيام دفعت إثيوبيا بحشود عسكرية ومليشيات من الأمهرة إلى الأراضي السودانية، وذلك نحو مستوطنة قطراند الواقعة داخل أراضي منطقة الفشقة السودانية.

واندلعت الاشتباكات تزامنا مع انطلاق مناورات “حماة النيل” العسكرية بين الجيشين السوداني والمصري في السودان ومن المقرر أن تستمر حتى نهاية مايو.

وكانت وسائل إعلام سودانية قد أفادت يوم الجمعة بأن قوات وميليشيات إثيوبية دخلت منطقة الفشقة داخل حدود السودان.

وذكرت “سودان تريبيون” نقلا عن مصادرها، أن حشودا لقوات إثيوبية مدعومة بمليشيات الأمهرة تتجه نحو مستوطنة قطراند داخل أراضي الفشقة السودانية التابعة لولاية القضارف.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش السوداني قام قبل نحو أسبوعين ببسط سيطرته على مستوطنة شاي بيت الإثيوبية داخل أراضي الفشقة، كما أكد عضو مجلس السيادة السوداني الفريق أول شمس الدين كباشي استعادة 95% من أراضي الفشقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها إن الحدود السودانية الإثيوبية بالفشقة الكبرى والصغرى شهدت حشود كبيرة وتحركات لقوات إثيوبية قادمة من عاصمة إقليم بحر دار ومدينة قندر، مؤكدة أن القوات الإثيوبية المدعومة بمليشيات الأمهرة اتجهت نحو مستوطنة قطراند وهي مزودة بعتاد حربي ورشاشات قناصة ومدافع ودبابات.

ويأتي تحرك القوات الإثيوبية عقب معارك وقعت الثلاثاء الماضي بين الجيش السوداني والقوات الإثيوبية، حيث نجح جيش السودان الأول في استعادة 20 ألف فدان كان يسيطر عليها الإثيوبيون منذ عام 1995 على بعد 3 كلم من معسكر الأنفال.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!