السودان: الجبهة الثورية والائتلاف الحاكم يعلنان موقفهما من مبادرة حمدوك ودعوة بشأن تظاهرة 30 يونيو

الخرطوم “تاق برس” – اعلن المجلس المركزي للحرية والتغيير الائتلاف الحاكم في السودان، والجبهة الثورية عن دعمهما لمبادرة رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك.

ودعوا كافة الشركاء لتطويرها و توسيعها كمشروع أستراتيجي لإنجاح الانتقال وبناء السودان.

كما  دعت الثورية والمجلس المركزي للحرية والتغيير جميع  قوى الثورة و التغيير لتحويل تظاهرة ٣٠ يونيو الى عمل جماهيري يدعم مشروع الانتقال و يقطع الطريق على قوى الثورة المضادة. و ضرورة الاتصال بكافة الشركاء من قوى الثورة بغرض توحيد الكتلة الانتقالية و العمل علي اصلاح قوى الحرية و التغيير كتحالف ضامن للانتقال.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ضم  وفدين من المجلس المركزي للحرية والتغيير والجبهة الثورية و إستمر الي الساعات الاولى من صباح اليوم الخميس، وبعد نقاش عميق وشفاف أكد الاجتماع علي هذا الدعم و رحب  بتأكيد قادة القوات المسلحة و الدعم السريع علي علاقات الرفقه المشتركة بينهما، وتأكيد  وحدة القوات النظامية الضرورية لحماية البلاد. واكد الطرفان على العمل الجاد من اجل قيام جبهة سياسية عريضة وكتلة انتقالية تحت راية الحرية و التغيير لتنفيذ شعارات ثورة ديسمبر المجيدة و استكمال مهام الفترة الانتقالية .

كما اكد الطرفان علي ضرورة الحوار بين المدنيين و العسكريين لضمان انجاح الفترة الانتقالية و تحقيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!