قرارات جديدة من والي البحر الاحمر والبرهان يتدخل بعد الاقتتال والهجوم والموت في شرق السودان

182

الخرطوم “تاق برس”  – أصدر والي ولاية البحر الأحمر شرقي السودان، عبد الله شنقراي أوهاج، وفقا لتوصيات الغرفة العليا لإدارة أزمة جائحة كورونا، قرارا الاحد، بفرض حالة الطوارئ الصحية، مع التشديد على التطبيق في محليات بورتسودان، سواكن، وحلايب.

ووجه في القرار بإلزام جميع العاملين بالمؤسسات العامة والخاصة الولائية والإتحادية العاملة بالولاية والمتعاملين معها بالالتزام بالاشتراطات الصحية الكاملة.

وامر الوالي في القرار بإغلاق الحدائق العامة والأندية والمقاهي وساحات الملاعب والاستاد “الكورنيش” وإلغاء ومنع المناسبات بالأحياء والصالات ومنع إقامة سراديق العزاء لمدة أسبوعين من تاريخ إصدار هذا الأمر.

وأمن القرار على إغلاق كافة المؤسسات التعليمية العامة والخاصة والجامعات والمعاهد.

ووجه الوالي في القرار بإغلاق جميع دور العبادة من مساجد وكنائس على أن يتم فتحها بعد”14″ يوما من إصدار هذا الأمر على أن تلتزم بالاشتراطات الصحية.

وأشار القرار إلى إغلاق أسواق الزيارة والسوق الرئيسي على أن يتم استثناء السوق الرئيسي من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة الثانية ظهرا لمدة أسبوع ويمنع قيام الفريشة بصورة دائمة من تاريخ إصدار هذا الأمر.

ومنع القرار جميع الزيارات بالمستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة واستثناء مرافق واحد لكل مريض ومنع دخول أماكن سحب العينات بالمستشفيات والمراكز الصحية لغير المريض مع التشديد بالإلتزام بالإشتراطات الصحية.

وطالب القرار شرطة مرور الولاية بتفريغ المدينة من الشاحنات وعربات النقل والأحياء والأسواق من مداخل الموانئ ومنع قيام مواقف لها بتلك المناطق مع التطبيق للقوانين الصارمة لذلك.

ولقي 6 اشخاص مصرعهم بينهم امراة في انفجار عبوة ناسفة ألقاها مجهولون في نادي “الأمير” الرياضي بمدينة بورتسودان.

وتشهد مدينة بورتسودان صراعات قبلية بين البني عامر والنوبة منذ اشهر.

 

في الاثناء، أكد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة حرص الدولة على فرض هيبة الدولة و تطبيق القانون و امن و استقرار و تنمية شرق السودان.

وشدد على ضرورة اطلاع الإدارة الأهلية بمسؤولياتها كاملة تجاة مجتمعاتها .

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه بالقيادة العامة وفد قيادات الإدارة الأهلية بشرق السودان ،

ودعا الإدارات الأهلية لتوحيد كلمة أهل الشرق و نبذ العنف و الاقتتال و تحقيق السلم المجتمعي و إتاحة الفرصة لترقي الخدمات و النهوض بإنسان الشرق.

 

من جهته وصف الوفد اللقاء بالصراحة و الشفافية ، و أكد الشيخ سليمان على بيتاي على ضرورة تماسك كل مكونات الشرق لتحقيق الاستقرار و التنمية و السلام

واليوم اصدر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك توجيهات عاجلة بشان الازمة في بورتسودان،

وعقد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اجتماعاً وزارياً طارئاً للتباحث حول الأزمة الأمنية في ولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان.

ووجه رئيس الوزراء خلال الاجتماع بمغادرة عدد من الوزراء فوراً إلى ولاية البحر الأحمر، حيث سيضم الوفد المقرر مغادرته كلا من وزير الداخلية والنقل والصحة، إضافة لقيادات الأجهزة الأمنية المختلفة.

وأكد رئيس الوزراء ضرورة فرض إجراءات أمنية صارمة على الأرض لوقف كافة التفلتات، وإلقاء القبض على كل من يثبت تورطه في أحداث العنف، كما وجه الوفد بالدخول في مباحثات مع قيادات الولاية السياسية والأمنية والمجتمعية فور وصوله، ومخاطبة القضية بكافة أبعادها مع جميع مكونات الولاية.

whatsapp
أخبار ذات صلة