حمدوك يبث تطمينات بشأن الغلاء ويتعهد بعدم الاكتفاء بالوعود ويدفع بمطالبة بعد إعلان اثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة

الخرطوم تاق برس-  بث رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الثلاثاء تطمينات للشعب السوداني  بشان رفع الغلاء.

وقال “اريد أن أطمئن الناس بأننا نعمل بمسؤولية وجدية من أجل رفع الغلاء، ولإزاحة كل أشكال البلاء، والعمل لإدارة عجلة الإنتاج واستعادة كل المكتسبات، والنهوض بالمشاريع والمؤسسات التي تدهورت أو اندثرت، ومن ثم، تطويرها كي نأخذ مكاننا عالياً بين الأمم.

وقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن ملف سد النهضة في مقدمة أولويات الحكومة الانتقالية.

وأضاف “ورغم إعلان الحكومة الإثيوبية عن اكتمال عملية الملء الثاني في مواصلة للتصرف في هذا الملف بشكل أحادي وللمرة الثانية، إلا أننا نواصل الدعوة للامتناع عن الإجراءات المنفردة مع ضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم يتماشى مع القانون الدولي.

وزاد “سوف لن نألوا جهداً في تحقيق هذا الهدف الذي يحفظ مصالحنا القومية في السودان.

وقال حمدوك في كلمة للشعب السوداني بمناسبة عيد الأضحى اليوم الثلاثاء، “نستطيع اليوم أن نقول إن مجهودات بنات وأبناء السودان في سبيل استعادة حقه في الاستقرار والتطور بدأت تثمر، فمنذ مجيئنا، ورغم رهبة وتحديات البداية لحكومة أتت بعد ثورة عظيمة تحمل طموحات كبيرة لشعب موسوم بالتضحيات، كان عهدنا مع الناس ألا نطلق وعوداً، بل ظللنا نشرح صعوبات المشوار نحو الإصلاح الاقتصادي، بإيمانٍ عميقٍ بأن هذا الشعب بارع في الصبر لو صدق الحاكمون في النوايا وأتقنوا العمل، فقد جئنا نحمل المشروع الوطني الخالص لوجه هذا الوطن، أما شعبنا فقد كان وسيظل يملك العوامل الأكثر حسماً لتطبيق هذا المشروع وإنجاحه، الصبر والعزيمة والإصرار.

وأضاف “يعود علينا هذا العيد ونحن نمضي بثباتٍ نحو تحقيق الغايات، وهو ثباتٌ موروث من تاريخ مجيد، لشعب معلم للشعوب، وأرض معمرة بالحضارة منذ القدم. فالثورة السودانية من غاياتها استشراف المستقبل الذي يشبه تطلعات شعب قاوم أعداءه على مر العصور، ودافع عن أرضه في مواجهة كل غاصب معتدٍ ولم يستكن للظلم والإهانة، حتى انتصر.

وقال حمدوك من تباشير هذا العيد السعيد، مؤشرات التوافق بين المكونات المجتمعية والسياسية في ولايات شرق السودان الحبيب. انتهز هذه المناسبة لأناشد مواطنينا في شرق السودان لإعلاء قيم التعايش السلمي، وإشاعة السلم الاجتماعي والعمل معاً لمعالجة المظالم التنموية في شرقنا الحبيب حتى يصبح نموذجاً يحتذى.

 

 

 

 

 

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!