حمدوك يفوض وفد حكومي ومسؤولة أممية للقاء “ترك” بعد تفاقم الأزمة في السودان

الخرطوم “تاق برس” – يصل إلى مدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر شرقي السودان مساء اليوم الوفد المفوض من رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك للقاء محمد الأمين ترك رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة.

وقال مكتب رئيس الوزراء في تصريح تلقاه “تاق برس” ان هذه الزيارة تأتي تأكيداً على حرص وجدية الحكومة ورئيس الوزراء للتوصل لحل مقبول لقضية شرق السودان ومعالجة مظالمها المشروعة وتخفيف معاناة المواطنين.

وستنضم لهذا اللقاء في بورتسودان السيدة ستيفاني عضو بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال (يونيتامس) لمواصلة الجهود المبذولة في ذات الإطار.

وتفاقمت الازمة في السودان جراء اغلاق انصار ناظر البجا محمد الامين ترك لموانئ وطرق شرق السودان منذ اكثر من شهر ما تسبب في ازمة طاحنة في السلع الاستراتيجية كالسكر والقمح والوقود والأدوية وصعوبة وصولها من بورتسودان الى الخرطوم وبقية الولايات.

وعقد اغلاق الموانئ والطرق المشهد السياسي واربك الحكومة في المركز مع استمرار الازمات وعدم التوصل الى حل رغم المحاولات المتكررة وسط اتهامات من مسؤولي حكومة حمدوك للمكون العسكري بالوقوف خلف الناظر ترك لاغلاق الشرق وخنق الحكومة والضغط عليها لافشالها.

ويطالب المجلس الاعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة في شرق السودان بحل الحكومة والغاء مسار شرق السودان في اتفاق جوبا.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!