البرهان حمدوك موجود معي في منزلي واشكره على رئاسته للحكومة وسيتم تقديم المعتقلين للعدالة

الخرطوم “تاق برس”  –  كشف قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، الذي أوقف الإثنين ويطالب المجتمع الدولي بمعرفة مكانه والافراج الفوري عنه، موجود معه في منزله.

وقال البرهان، في مؤتمر صحافي،اليوم الثلاثاء، إنه “فور استقرار الأمور سيعود حمدوك إلى منزله”.

وتعهد القائد العسكري بعودة حمدوك إلى بيته “متى استقرت الأمور وزالت المخاوف”.

واضاف “حمدوك موجود في منزلي بدار الضيافة، وليس معتقلا وسيعود لمنزله بعد هدوء الأوضاع، وهو في منزلي لحمايته من قيود فرضتها عليه قوى سياسية كانت تكبله

وأضاف :”خشينا عليه … ونقلناه لدار الضيافة وجلست معاه في المنزل أمس، لم يتم اختطافه ولا اعتقاله، ونأمل أن يستمر دعمه للفترة الانتقالية”.

وأشاد بالجهود التي بذلها حمدوك، وقال إن القوى السياسية “كانت تكبّله في عمله”.

وفيما يتعلق ببقية المسؤولين الموقوفين ، قال إنه سيتم تصنيف المعتقلين وأن من توجد عليه تهمة جنائية سيتم تقديمه للعدالة.
وقال البرهان الثلاثاء: “رئيس الوزراء معي في المنزل وليس في مكان آخر” وذلك بعد أن “خشينا أن يحدث له أي ضرر”.

.. ولن نسمح  لأي حزب يتبنى إيديولوجيا عقائدية بالسيطرة على السودان.

وأضاف البرهان خلال مؤتمر صحفي : “نقدم الشكر لحمدوك على الفترة الماضية كرئيس للحكومة في الفترة الانتقالية” .

وقال البرهان، إن القوات المسلحة تسعى إلى “إعادة البريق للثورة الشعبية”، مضيفا “ليست لدينا مقاصد ولا مآرب”.

لمتابعة اخبارنا انضم الى مجموعاتنا في واتساب

أخبار ذات صلة
تاق برس
error: Content is protected !!