توجيه من الأمم المتحدة لوكالاتها بشأن التعامل مع حمدوك وحكومته في السودان

229

الخرطوم “تاق برس” – وكالات – قالت وثيقة صادرة من الإدارة القانونية بالأمم المتحدة، إن الحكومة الوحيدة المعترف بها في السودان هي الحكومة التي يقودها رئيس الحكومة المنحلة عبد الله حمدوك ووزراء حكومته وما يعينهم من مسؤولين.

وقال مكتب النائب الممثل الخاص للأمين العام والمقيم والمنسق الإنساني ” في سياق الوضع الحالي في السودان، يُنصح جميع الوكالات بالإحاطة علما بالنصيحة التالية التي تستند إلى المشورة الواردة من مكتب الأمم المتحدة للشؤون القانونية في نيويورك”.

يعامل البيان الصحفي لمجلس الأمن المؤرخ 28 أكتوبر/تشرين الأول” رئيس الوزراء حمدوك على أنه لا يزال رئيسا للوزراء والوزراء الذين كانوا في حكومته قبل 25 أكتوبر على أنهم مستمرون في مناصبهم، حتى لو لم يتمكنوا من ممارسة السلطة”.

ويشار في هذا الصدد، أيضًا إلى بيان مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي المؤرخ في 26 أكتوبر.

وقالت الوثيقة ” ولا يزال الفريق البرهان رئيسًا للدولة فيما يتعلق بالأمم المتحدة”.

وأشارت الوثيقة إلى أنه وفقًا لذلك، ورهنًا بمزيد من التوجيهات، تُنصح جميع وكالات الأمم المتحدة بعقد اجتماعات أو التفاعل مع الأشخاص الذين يزعمون أنهم يتولون مناصب الوزراء والمفوضين والمحافظين وغيرهم من أعضاء حكومة رئيس الوزراء حمدوك فقط عند الضرورة”.

وكذلك ضمان استمرار السلوك الفعال من قبل الأمم المتحدة وشركائها المنفذين للأنشطة الإنسانية للمنظمة وأنشطة التنمية التي تعود بالنفع المباشر على السكان”.

كما حثت على ضمان امتثال السلطات لالتزامات السودان في مجال حقوق الإنسان، وضمان سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة، واحترام امتيازات المنظمة وحصاناتها الواردة في الاتفاقيات ذات الصلة التي يكون السودان طرفاً فيها.

وقالت الوثيقة “بشكل عام ينبغي بذل محاولات لعقد أي من هذه الاجتماعات أو التفاعلات مع أشخاص على المستوى غير السياسي، وإذا اعتبرت ضرورية لأحد الأغراض المذكورة أعلاه، يجوز للوكالات مع ذلك مقابلة الأشخاص الذين يدعون أنهم يحلون محل أعضاء حكومة رئيس الوزراء حمدوك”.

الجزيرة مباشر

whatsapp
أخبار ذات صلة