مفوضية العون الإنساني السوداني ترد على اتهامات هيئة محامي دارفور وتهدد باللجوء إلى القانون

777

الخرطوم- تاق برس- أصدرت مفوضية العون الانساني، بيان توضيحيا ردًا على بيان اصدرته هيئة محامى دارفور، اتهمت فيه المفوضية باصدار توجيهات للفنادق بعدم إقامة أى ورشة او منشط للمنظمات إلا بعد الحصول على إذن مسبق منها.

 

وقالت المفوضية في البيان، إنها لم تصدر أى توجيهات للفنادق تمنع قيام أي ورشة او منشط للمنظمات إلا بإذن مسبق، وأكد البيان أن هيئة محامي دارفور لم تتواصل مع المفوضية عبر الأطر والقنوات الرسمية للتقصي و التحري من اي معلومة حول هذا الموضوع. وطالب البيان “هيئة محامي دارفور وشركاؤها ” إعتذاراً رسمياً للمفوضية الإتحادية ومنشورا فى الوسائط التي نشرت فيه بيانها مع تبيان الحقيقة، وهددت المفوضية في حال عدم الإعتذار باللجوء إلى المسار القانوني.

 

وأشار البيان إلى ان “هيئة محامى دارفور وشركاؤها”، “هيئة مهنية وطنية” تلتزم مبادئ القانون، والنزاهة والحيادية والموضوعية ولا تستقى معلوماتها من ما ينشر فى الوسائط بغير التحقق والوثوق من مصدر المعلومة قبل إصدار البيانات وإطلاق الأحكام.

 

وقالت المفوضية إنها تعمل وفق القانون الذى ينظم العمل التطوعي الإنساني لسنة 2006، ووفق المبادئ العالمية للعمل الطوعي الإنساني، وتحترم كل الأعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية الواردة فى العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية وغيرها من المعاهدات المصادق عليها السودان.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة