حمدوك يتقدم على منافسيه في استطلاع للراى العام في السودان بشأن رئاسة الوزراء

1٬408

الخرطوم – تاق برس – أظهر استطلاع الرأى العام في السودان اجراه مركز بحثي؛ عن تقدم رئيس الوزراء المستقيل عبد الله حمدوك، في الخيارات المتاحة للعودة الى منصبه للمرة الثالثة حال تم التوصل إلى توافق سياسي.

 

وطرحت منظمة رصد الرأى العام السودانية استبيانا في الفترة من 1 – 10 أغسطس الجاري، حول الخيارات المفضلة للجمهور بشأن رئاسة وزراء الفترة الانتقال، حال التوصل لحل سياسي ينهي الوضع الانقلابي الحالي.

 

وبحسب نتائج الاستطلاع، ان عبد الله حمدوك نال تأييد “1379 مشاركًا بنسبة بلغت 66.78%” تلاه رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير الذي دعمه 140 مشاركًا بنسبة 6.69%.وأشارت إلى أن الاستطلاع شارك فيه 2.243 شخصًا، وجرى توزيعه إلكترونيا.

 

وقالت المنصة إن الاستطلاع تضمن سؤال حول الفئة العمرية والمنطقة الجغرافية لكل مشارك، إضافة إلى طرح 14 اسم مقترح لتولي منصب رئيس الوزراء ــ يظهر ترتيبهم عشوائيا لكل شخص، علاوة على إمكانية طرح أسماء أخرى.

واقترحت المنصة عبد الله حمدوك، ووزراء في عهده وهم ياسر عباس وهبة محمد ومدني عباس مدني ونصر الدين عبد الباري، إضافة إلى رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ورئيس الجبهة الثورية وعضو مجلس السيادة الهادي إدريس.

وشملت الأسماء القيادي في حزب الأمة صديق الصادق المهدي ونائب رئيس الحركة الشعبية ــ شمال ياسر عرمان والقيادي في الحزب الشيوعي صدقي كبلو ومدير شركة الموارد المعدنية مبارك اردول، فضلا عن عضو لجنة التفكيك ــ المجمدة طه اسحق عثمان و السياسي المعروف الشفيع خضر بجانب الناشط الحقوقي مضوي إبراهيم.
وجاءت أغلبية المشاركات، وفقًا لنتائج الاستطلاع، في الخرطوم بنسبة 54.4%، تلتها مشاركات خارج السودان بنسبة 18.58%، إما البقية فتوزعت بين إنحاء البلاد المختلفة؛ كما أن معظم المشاركين كانوا من الفئة العمرية 31 ــ 45 عامًا بنسبة مشاركة بلغت 43.31%.

أخبار ذات صلة