في هذه الدولة.. لماذا يخرجون الأموات من قبورهم كل 3 أعوام؟

3٬490

وكالات – تاق برس – هل تستطيع تخيّل التقاط صورة مع أقربائك الأموات بعد مرور أعوام عدّة على وفاتهم؟.. في إندونيسيا، يقام طقس يُدعى “مانيني” (Manene) في شمال توراجا كل ثلاثة أعوام، وخلاله، تُخرج العائلات الأموات من القبور في تقليدٍ فريد.

جاب المصوّر الإندونيسي، ثايب تشايدار، إلى قرى عدّة في البلاد بين عامي 2014 و2019 لتوثيق هذه الطقوس بعدما تعرّف عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال المصور في مقابلة مع موقع CNN بالعربية: “كنت مهتمًا جدًا بتوثيقه لأنّ هذه الطقوس فريدة جدًا بالنسبة إلي”.

وتتضمّن طقوس “مانيني” تغيير ملابس الأموات المحنّطين كل ثلاثة أعوام لتكريم أرواحهم.
وخلال طقوس “مانيني”، تقوم العائلات بالصلاة مع بعضها البعض، وتنظيف قبور أمواتهم، كما أنهم يُزيلون الجثث من القبور، ويلبسونها ملابس جديدة، بحسب ما ذكره تشايدار.
وتُظهر الصور التي وثّقها الإندونيسي العائلات خلال اهتمامهم بموتاهم بصور غير اعتيادية.

ويمكن حتّى رؤية بعض الأفراد وهم يلتقطون الصور مع الأموات قبل إعادتهم إلى قبورهم لثلاثة أعوام أخرى.
وخلال هذا التقليد، ليست الملابس الأمر الوحيد الذي تجلبه العائلات للمحنطين، فهو قد يتضمّن “أغراضًا شخصية، أو أشياء اعتادت أن تكون مفضّلة بالنسبة للميّت خلال حياته”.

وقد تكون فكرة تصوير هذه المشاهد أمرًا مخيفًا بالنسبة لكثير من الأشخاص، واعترف المصور بالفعل أنه كان مترددًا بشأن التقاط هذه الصور بداية.
ولكنه أكّد بالقول إنه “بعد مكوثه فترة في الموقع، اعتدت على الأمر لأن العائلة التي نفّذت الطقوس كانت ودودة للغاية مع الضيوف الذين جاؤوا”.

وتقام هذه الطقوس قبل وصول موسم الزراعة، أو قبل نهاية شهر أغسطس/آب.

أخبار ذات صلة