السودان.. وزارة الري تعترف بفصل عشرات المهندسين وتوضح الأسباب

2٬037

الخرطوم- تاق برس- أصدرت وزارة الري والموارد المائية في السودان، بيان توضيحي بشأن ما تم تداوله عن فصل 718 موظف  بالسدود والخزانات، وأقرت الوزارة بفصل 48 أضربوا في خزان مروي بينهم 5 مهندسين و بقيتهم من الفنيين والادارين وجلهم رفضوا التعامل مع لجنتي التحقيق والمحاسبة، الفصل تم وفق القوانين المنظمة للخدمة المدنية القومية لسنة 2007 حسب الفقرة  27(8) الفصل من الخدمة.

وقالت إن الخبر عار من الصحة ويفتقد للدقة والمصداقية، ونوهت الوزارة إلى انه خلال فترة الحكومة الانتقالية عقب ثورة ديسمبر المجيدة، تمت ايلولة الخزانات لوزارة الري والموارد المائية من الكهرباء، بموجب قرار من مجلس الوزراء، وتبعا للقرار انتفي وجود المهندسين والعاملين بالخزانات تحت ادارة الكهرباء، وأعلنت وزارة الري والموارد المائية استعدادها لاستيعابهم، وتم اختيارهم العمل في الوزارة.

وأشارت إلى انه في الفترة الماضية دخل العاملون في الخزانات في 3 اضطرابات لمدد متفاوتة، كان آخرها الإضراب الذي بدأ في الثاني من يونيو من العام 2022 واستمر لاكثر من 45 يوما، وأكد البيان أن الوزارة لجأت من جانبها وحتى لا يظلم احد، الى ادارة الموارد البشرية للتعامل مع الموقوفين من العمل، فشكلت الاخيرة لجنة تحقيق طافت على كل خزانات البلاد، حيث استجاب العاملون بخزانات (جبل اولياء والروصيرص وسنار) للجنة التحقيق وعادوا للعمل ، فيما رفض العاملون بخزان مروي التعامل نهائيا مع اللجنة واستمروا في التوقف عن العمل، مما اضطر ادارة الموارد البشرية الى تشكيل لجنة محاسبة للمضربين، فاستجاب (6) من المتوقفين عن العمل بخزان مروي للجنة المحاسبة، فيما رفض 48 من منهم بينهم 5 مهندسين والباقي اداريين وفنيين، التعامل مع لجنة المحاسبة، حيث تم فصلهم وفق إجراءات الخدمة المدنية ، ووفق القانون واللوائح.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة