مسؤول بالاتحاد الأوروبي يدفع مطالب عاجلة الى حميدتي بشأن المحكمة الجنائية ومرتكبي الجرائم ضد الانسانية

2٬337

الخرطوم تاق برس- طالب  رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان محمد حمدان دقلو “حميدتي” الخميس، الى أهمية بدء عملية العدالة الانتقالية، وتقديم كل الذين ارتكبوا انتهاكات ضد حقوق الإنسان للعدالة عبر تعاون الحكومة مع المحكمة الجنائية الدولية.

ولفت الى ان اي تأخير في الاتفاق ومعالجة الأزمة السياسية سيؤدي إلى تفاقم وتدهور الاقتصاد والحالة الإنسانية في جميع أنحاء البلاد ، وسيزيد من التحديات  التي يواجهها الشعب السوداني.

إلتقي نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” بالقصر الجمهورى اليوم ، وفد لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي.

وأكد ديفيد ماكلستر رئيس اللجنة، في تصريح صحفي،  وقوف الاتحاد الأوروبي إلى جانب الشعب السوداني لتحقيق تطلعاته نحو الديمقراطية بتكوين حكومته المدنية.

ورحب بقرار الجيش الانسحاب من العملية السياسية.

واعلن حسب اعلام مجلس السيادة تأييد الاتحاد الأوروبي للجهود التي تبذلها الآلية الثلاثية للمساعدة على تجسير الخلافات  وتيسير إعادة الانتقال  الديمقراطي.

وشدد على ضرورة أن تشرع جميع الجهات الفاعلة  في بناء العملية السياسية.

 

أخبار ذات صلة