هيئة علماء السودان تطالب بتعويض عن الخراب وتوجه نداء عاجل إلى عضويتها

1٬388

الخرطوم- تاق برس- طالبت هيئة علماء السودان، بتعويض عن ما أسمته الخراب والدمار الذي لحق بمقرها وأصولها دون رقيب أو حسيب خلال السنتين الماضيتين، عقب قرار حلها.

وحملت الهيئة في بيان ممهور بتوقيع رئيسها محمد عثمان صالح، مجلسي السيادة والوزراء ووزارة الشؤون الدينية المسؤولية، ودعت الهيئة العلماء فى المجالات كافة فى العاصمة والولايات وفي دول الاغتراب بملء استمارة العضوية استعدادا لانعقاد المؤتمر العام.

 

ووجهت الهيئة مناشدة إلى أهل الخير من رجال المال والأعمال، بدعم برامج الهيئة لتؤدي دورها المنوط بها ولا سيما فى رتق النسيج الإجتماعي الذي تعرض للكثير من التلف فى الفترة الانتقالية هذه.

 

وقالت الهيئة في البيان إنها تدرك  التحديات العظام أمام البلاد  فى مجالات شتى ولاسيما تلك التي تواجه الناس فى معاشهم وعقيدتهم وأخلاقهم  وستضع خططها للمساهمة فى وضع الحلول و ستركز على قضايا الشباب والنساء المستهدفة من أعداء الدين والوطن.

 

أخبار ذات صلة