السودان.. دراسة تكشف معلومات مثيرة عن تلوث المياه في 7 ولايات

846

الخرطوم- تاق برس- كشفت دراسة علمية، عن وجود تلوث فيزيائي وكيميائي وحيوي وميكروبي المياه في الريف السوداني، وضعف المعامل المختصة بتحليل جودة المياه في الخرطوم والولايات، وطالبت الدراسة باتخاذ معالجات في المياه قبل الاستهلاك بالريف.

 

وكشف مدير مركز اليونسكو الإقليمي لحصاد المياه، حاتم البدري، عن نتائج فحص سالبة جداً لنوعية المياه بالريف، وقال البدري، في ورشة “تقييم جودة المياه في المناطق الريفية” أمس، انه تم اختيار (٧) ولايات وأخذت منها عينات، من سدود صغيرة وحفائر وتحليلها معملياً، لأنها تعطي مؤشراً لنوعية المياه في هذه المناطق، وتابع: (النتائج جاءت سالبة جداً، والمسألة ستزداد سوءاً) حال عدم أخذ الاحتياطات والمعالجات اللازمة لتنقية المياه بالريف.

 

ودعا البدري، طبقا لصحيفة السوداني إلة اتخاذ معالجات في المياه قبل الاستهلاك بالريف، وإنشاء معمل مركزي يضع المقاييس والمعايير لجودة المياه بالبلاد، وأضاف: “مركز حصاد المياه يعنى بكميات المياه المتوفرة بالريف السوداني، وتسليط الضوء على نوعية مياه الشرب من حيث الجودة للإنسان”، وأشار إلى أن المناطق الريفية تطرأ عليها تحديات، تؤدي لمشاكل صحية للإنسان .وشدد ممثل وزارة الري والموارد المائية، حسن أبو البشر، على أهمية جودة المياه، وقال إن التوقيت مناسب في موسم الخريف، لتبني الدولة قضية حصاد مياه الأمطار، وزاد: (نحن بصدد حصاد مياه بجودة) تكون أكثر اتساقاً واهتماماً من قبل الجهات المختصة كافة وأعلن أبو البشر، عن شروع الوزارة في إنشاء معمل مركزي للمياه بالبلاد، يحدد نوعية المياه بجودة عالية، توفر مياه الشرب للإنسان والحيوان، ونوه إلى أن أزمة مياه الشرب ظلت في تنامي بالدول النامية خاصة أن الورشة تسعى ضمن إستراتيجية تحقيق الهدف السادس، لأهداف التنمية المستدامة القاضي بتوفير مياه الشرب.

 

وأكدت المدير المكلف كرسي اليونسكو للمياه، د.منى محمد مسند، وجود تحديات تواجه جودة المياه بمرافق حصاد المياه بالريف، وقالت إن الدراسة أثبتت وجود تلوث (فيزيائي وكيمائي وحيوي ومايكروبي) بالمياه، كذلك ضعف المعامل المختصة، بتحليل جودة المياه في الخرطوم والولايات من حيث المعدات وتصميم برامج بناء القدرات، وقالت إن التلوث يلزم اتخاذ إجراءات للحد منه، الدراسة أوصت بضرورة إيجاد الطرق الملائمة لتنقية المياه، وتأهيل المعامل والاتجاه لإنشاء معمل مركزي، يمثل بنك معلومات وشبكة مراقبة لجودة المياه، إلى جانب توحيد طرق تحليل المياه في الخرطوم والولايات.

وأشارت إلى أن خطة وزارة الري والموارد المائية لعام ٢٠١٩م، إلى أن (٧٣.٧% ) من إجمالي السكان لديهم إمكانية الوصول، لإمدادات مياه الشرب الأساسية (الحفائر والآبار)، منهم نسبة (٦٨.٨%) في المناطق الريفية، بينما نجد أن نسبة (٦٥%) لديهم إمدادات مياه يتم إدارتها بأمان (منازل).

أخبار ذات صلة