بيان من مجلس سوداكال بعد تغريم المريخ 400 ألف دولار ويهاجم إتحاد الكرة السوداني.. فوضى إدارية

2٬241

الخرطوم تاق برس- اصدر رئيس مجلس إدارة نادي المريخ السوداني ادم سوداكال بيانا اليوم السبت بعد تغريم النادي أمس400  ألف دولار، في قضية اللاعب الليبي محمد المنير.

وكان اللاعب الليبي قد انضم للمريخ العام الماضي، لكن النادي لم يلتزم ببنود العقد، فتقدم المنير بشكوى ضده للفيفا، بينما رفضت المحكمة الرياضية الدولية كاس استئناف المريخ، فثبتت العقوبة رسميا.

وأشار المريخ في بيانه إلى أن كثير من القضايا التي تورط فيها النادي في السنوات الأخيرة، بسبب الفوضى الإدارية التي أحدثها الاتحاد السوداني لكرة القدم بامتناعه عن تنفيذ قرارات كاس الملزمة “ومكن مجموعة غير شرعية” من إدارة المريخ، بحسب نص البيان.

ينشر تاق برس نص بيان سوداكال…

 

الإخوة جماهير وأقطاب ورموز نادي المريخ والرأي العام الرياضي لقد ظل مجلس إدارة نادي المنتخب والشرعي برئاسة السيد آدم سوداكال منذ إنتخابه بتاريخ 4 سبتمبر 2021م بإستاد المريخ يتابع جميع القضايا المتعلقة بنادي المريخ نسبة لعظم المسؤولية الملقاة على عاتق مجلس الإدارة من قبل الجمعية العمومية للنادي وكانت هذه المتابعة تتم في ظل وضعية مشوهة جعلت المجلس يدخل في عددا من القضايا من أجل تثبيت مبادئ سيادة حكم القانون بالنادي ومن أجل تثبيت نظام النادي الأساسي والعملية الديمقراطية ككل وقد جوبهت كل هذه المجهودات بتجاوزات وتعنت ومخالفات قانونية من قبل الإتحاد السوداني لكرة القدم والذي لم يقم حتى الأن بتنفيذ قرارات محكمة CAS الملزمة بل خلق واقعا فوضوياً في المريخ غابت معه الوضعية القانونية والشرعية بعد ان قام بتمكين مجموعة غير شرعية وظل يتعامل معها غير عابئ لقرارات محكمة CAS في تجاوز سافر سيدفع ثمنه الإتحاد السوداني لكرة، ومؤخراً ظهرت الكثير من القضايا بنادي المريخ من بينها قضية اللاعب الليبي محمد المنير والمدرب البلجيكي لوك إيميال و النيجيري إديلاي أولامليكان ومدرب الفريق الأسبق دييغو غارزيتو وجميع هذه القضايا يعد السبب الرئيسي لتفاقمها ووصولها لمرحلة اوقعت فيها عقوبات على النادي هو غياب الأوضاع الشرعية والقانونية، ومن غير المستبعد صدور حكم ضد النادي في قضية غارزيتو والتي تفاقمت بعد عملية الإختطاف التي يعيشها النادي على المستوى الإداري ومؤخراً صدر حكم ضد النادي في قضية اللاعب الليبي محمد المنير وكان لزاماً علينا من باب المسؤولية الكشف عن ما حواه الحكم الصادر ضد النادي ليعلمه الجميع ونحن إزاء هذه القضايا والأحكام الصادرة ضد النادي يظل موقفنا ثابت وهو اننا المجلس الشرعي والقانوني بنادي المريخ ولا نتزرع الزرائع في سبيل القيام بواجبنا تجاه نادي المريخ، لكنا لا نقبل الوضع الراهن والمفروض بلا وجه حق وبلا اي مسوق قانوني من قبل الإتحاد السوداني لكرة القدم تجاه مجلسنا المنتخب والكاسب لجميع قضاياه بمحكمة CAS ضد الإتحاد السوداني لكرة القدم والتي قمنا في إطار بحثنا عن تنفيذ هذه القرارات باللجؤ للجنة الإنضباط بالفيفا حتى نعيد الأوضاع الشرعية والقانونية للنادي وحتى يتمكن مجلسنا من القيام بواجباته ومهامه المنوط به القيام بها في جميع الأحوال سيما إن كانت الأوضاع بالنادي طبيعية، وعليه نؤكد للجميع اننا على كامل الإستعداد لمعالجة جميع القضايا الراهنة وسداد جميع الغرامات المفروضة على نادي المريخ سواء كانت الغرامات الحالية او التي سيواجه بها النادي مستقبلاً فهذه المسؤولية تقع على عاتقنا كمجلس منتخب ولن نتخلى عن هذه المسؤولية فقط نؤكد اننا في إنتظار ان يقوم الإتحاد السوداني لكرة القدم بتنفيذ قرارات كأس من تلقاء نفسه أو أن يجبر على تنفيذها بقوة القانون عبر لجنة إنضباط الفيفا وهذا ما نترقبه بعد ان قمنا خلال الفترة الماضية بتقديم طلب لتنفيذ قرارات محكمة CAS عبر لجنة إنضباط الفيفا، وأخيراً نؤكد للجميع اننا على إستعداد كامل للعمل على إنهاء جميع هذه القضايا وسداد جميع الغرامات المالية خلال أيام وان ما ننتظره للشروع في هذه الخطوة هو إعادة الوضع الطبيعي والقانوني بتسلم المجلس الشرعي لزمام إدارة النادي عبر القانون ونؤكد ان هذه الخطوة لن يطول إنتظارها.

أخبار ذات صلة