المالية تكشف نسبة الضرائب الجديدة المفروضة بعد شلل إغلاق الأسواق وإضراب أصحاب المحلات التجارية

9٬525

الخرطوم “تاق برس” –  أوضح الناطق الرسمي باسم وزارة المالية احمد الشريف ان الزيادة التي تمت في الضرائب هي عادية وبنسبة قانونية 15 – 30 في المئة عل ارباح الأعمال وهي تقدير ضريبة العام 2020.

واشار الى انه تم تأجيل تطبيقها بسبب جائحة كورونا وان اتحاد اصحاب طلب من الحكومة تاجيل التطبيق للعام2021.

مبينا ان تقدير الضريبة يتم نهاية كل عام.

وقال أي زيادة غير ذلك يجب مراجعة ديوان الضرائب وأشار في حديثه لبرنامج “كالاتي ” بقناة النيل الازرق ان قانون الضرائب لسنة 1986 يعطي السماح لاي ممول ان يقدم الاقرار الضريبي الذاتي حتى 5 ابريل.

ولفت الى ان الحديث عن ان الزيادة 600 في المئة هو كلام غير صحيح وان الزيادة فقط بين 15 – 30 في المئة.

وفجرت الضرائب الجديدة المفروضة من قبل ديوان الضرائب ازمة كبيرة تسببت في موجة إضراب وإغلاق المحلات واكبر الأسواق في عدد من الولايات بينها القضارف سنار الدمازين الابيض الفاو وهي من الاسواق الرئيسية في البلاد ما تسبب في شلل تام للحركة التجارية المأزومة بسبب الاوضاع الاقتصادية المتردية اصلا.

وجاء اغلاق الاسواق والمحال التجارية رفضا لتقديرات الضرائب التي فاقت بحسب تجار  1000 بالمائة.

وكشف مسؤول وزارة المالية عن مشاكل تواجه ديوان الضرائب تتمثل في السمسرة والتهريب والبيع بدون فواتير.

وشدد على ضرورة التحول الرقمي لجلب الايرادات ومزيد من الشفافية ولتوسيع المظلة الضريبية.

في سياق اخر ، قال الناطق الرسمي بوزارة المالية أن مشكلة الهيكل الراتبي تؤرق الوزارة لان موزانة العام 2022 اعتمدت كليا على الموارد الذاتية وليس هنالك دعم خارجي والوزارة تتحمل عبء كبير وتسعى لحدوث نوع من التوازن في الهيكل الراتبي .

whatsapp
أخبار ذات صلة