تفاصيل اتفاق سياسي بين حزبي الأمة القومي والمؤتمر الشعبي يتضمن تأكيد على أهمية القوات المسلحة والدعم السريع وتعديلات على مشروع الدستور الانتقالي

2٬239

الخرطوم – تاق برس – أعلن حزبا الأمة القومي والمؤتمر الشعبي؛ الاتفاق على توسيع دائرة التشاور والسعي لإيجاد اكبر أرضية مشتركة للتوافق السياسي، واضعين في الاعتبار أهمية وضرورة الإسراع في ملا الفراغ الحكومي الراهن.

 

وأكد الطرفان في بيان مشترك على أهمية القوات المسلحة والدعم السريع، وضرورة وجود جيش واحد قومي مهني، يضطلع بمهامه الوطنية بعيداً عن التدخل في الشأن السياسي.
وتمسك الطرفان بمشروع الدستور الانتقالي وأهمية إدخال بعض التعديلات على نقاط الخلاف ليصبح وثيقة تمثل الجميع فيما تبقى من الفترة الانتقالية.
واكد الطرفان على حرصهما التام على التواصل مع كافة القوى السياسية ومشاركتها في الترتيبات المفضية إلى انتخابات تمكن الشعب السوداني من ممارسة حقوقه الدستورية.
واعلن الطرفان التوصل إلى قناعة بأن ما يجمع القوى السياسية اكثر من ما يفرقها ويتطلب المضي قدماً ببناء مزيداً من الثقة، و عمل ميثاق شرف يؤطر التعامل باحترام وحرص وطني فيما بينها

أخبار ذات صلة