السودان.. مجموعة عسكرية تعلن الانشقاق عن مجلس الصحوة الثوري وتتهم موسى هلال

2٬682

الخرطوم- تاق برس- أعلنت مجموعة عسكرية تتبع لمجلس الصحوة الثوري الذي أسسه الزعيم القبلي المعروف موسى هلال في السودان، انشقاقها من التنظيم معلنة رغبتها الاكيدة في الالتحاق بالسلام.

 

وقال العميد احمد ادريس عيسى بشارة رئس هيئة  الاركان لمجلس الصحوة “القيادة الجماعية” في تصريحات صحفية، إن انشقاقهم بكامل عتادهم الحربي بقوة عسكرية تضم اكثر من 100 ضابط في شعب مختلفة.

واوضح أن أسباب الانشقاق تعود لعدم وجود رؤية سياسية واضحة للمجلس

علاوة إلى الاقصاء الذي يمارس من قبل القيادة العليا داخل المجلس والفشل الكامل ف ادارة القوة عسكريا.

وأضاف بقوله “قررنا كضباط ميدانيين اكثر من 100 ضابط وضباط صف وجنود يمثلون أكثر من 3 كتائب من شعب مختلفة بعد اجتماعات مكثفة الانشقاق بكامل عتادنا الحربي”.

واتهم موسى هلال بعدم الاهتمام بامر المجلس وهو أمر يمثل جزء من أسباب انشقاقهم واوضح انه منذ خروجه من السجن لم يتواصل معهم.

 

واكد بانهم لم يتلقوا اي اتصال مباشر من الحكومة لكن وبعد نجاح الثورة السودانية و توقيع اتفاق سلام جوبا قرروا الانضمام للسلام تنفيذا لشعار الثورة “حرية سلام و عدالة” والاستجابة لنداء الحكومة لحملة السلاح بالانضمام لعملية السلام.

 

ونوه بأن اتفاق جوبا أسهم  في وقف الحروب القبلية في السودان وخاصة دارفور داعياً إلى الالتفاف حوله من كل الرفاق حملة السلاح الذين لم ينضموا الى ركب السلام.

أخبار ذات صلة