الإسلاميون في السودان يطلقون تحذيرات شديدة اللهجة

1٬643

الخرطوم- تاق برس- قال القيادي بالحركة الإسلامية أسامة توفيق، إن أي تسوية سياسية لن تكون دون ضم الإسلاميين.

 

وأكد أسامة أن الحرية والتغيير”المجلس المركزي” الخاسر من التسوية القادمة، لرفضهم التوافق الشامل بين جميع المكونات السياسية وقيام الانتخابات.

وأضاف “هاتان النقطتان 4 طويلة ما ناسه، اسم الانتخابات يصيبهم بالشلل الرعاش”.

 

واعتبر توفيق قبول الحرية والتغيير مع المكون العسكري أفقدهم نصف قاعدتهم الجماهيرية.

أخبار ذات صلة