مناوي يحذر من التسوية الثنائية ويهدد بمربع لم تدخله البلاد من قبل و أردول يكذب فولكر بيرتس

1٬557

الخرطوم – تاق برس – رفضت قيادات الحرية والتغيير (التوافق الوطني) ما يجري من حوارات بين المكون العسكري في السودان والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

وقال مني اركو مناوي حاكم إقليم دارفور رئيس لجنة الاتصال بالتوافق الوطني؛ إن الذي يجري حالياً لا يمكن تسميته تسوية سياسية، بل هو عودة لشراكة ثنائية كما كان الحال عليه قبل 25 أكتوبر، وأضاف في تغريدة “هذه الاتفاقيات الثنائية سترجع بالبلاد إلى مربع لم تدخل فيه من قبل؛ فإن غدا لناظره قريب”.
في الأثناء قال مبارك أردول الأمين العام للحرية والتغيير”التوافق الوطني) إن الحديث الذي أدلى به فولكر بيرتس رئيس بعثة يونيتامس بالسودان؛ بأن هنالك اتفاق بين المدنيين والعسكريين هو حديث مضلل، فالمدنيين لم يجسلوا ولم يتفقوا مع العسكريين وإنما جلس مجرد ثلاث أشخاص من المجلس المركزي مع العسكريين سرا.
وأضاف” فهؤلاء في نظر فولكر هم فقط من يطلق عليهم بالـ(مدنيين) ويضلل بهم الرأي العام الداخلي والخارجي، وهذه عملية تزوير أخرى يسوقها فولكر كما زور من قبل توقيعي زملائه في الآلية الثلاثية وأرسل بهم خطابا إلينا”.

أخبار ذات صلة