اتفاق في مباحثات البرهان وابي أحمد على تكامل اقتصادي بين السودان وإثيوبيا وحل مشكلات سد النهضة والحدود

2٬263

الخرطوم تاق برس- اتفق السودان وإثيوبيا على حل مشكلات سد النهضة والحدود بين البلدين واقامة تكامل اقتصادي.

وعقد الجانبان السوداني والإثيوبي جلسة مباحثات مشتركة حول العلاقات الثنائية وأفاق التعاون المشترك، على هامش إنعقاد منتدى تانا بمدينة بحردار الإثيوبية اليوم السبت.

وترأس الجانب السوداني رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان فيما ترأس الجانب الإثيوبي رئيس الوزراء أبي أحمد.

وأكد رئيس مجلس السيادة خلال جلسة المباحثات سعادته بالمشاركة في منتدى تانا حول قضايا السلم والأمن في إفريقيا مشيرا الى العلاقات التاريخية بين الشعبين السوداني والإثيوبي.

وأكد البرهان أن الشعبين يربطهما مصير مشترك مبينا أن القضايا العالقة بين الدولتين يمكن حلها عبر الحوار واكد حرص السودان على الإحتفاظ بعلاقات وثيقة مع الجارة إثيوبيا.

وفي ما يتعلق بقضية سد النهضة قال البرهان ان من الممكن التوصل لإتفاق بشأن القضايا الفنية للسد.

ورحب بمقترح رئيس الوزراء الإثيوبي بشأن قيام تكامل إقتصادي بين إثيوبيا والسودان.

اتفاق في مباحثات البرهان وابي أحمد على تكامل اقتصادي بين السودان وإثيوبيا وحل مشكلات سد النهضة والحدود اتفاق في مباحثات البرهان وابي أحمد على تكامل اقتصادي بين السودان وإثيوبيا وحل مشكلات سد النهضة والحدود

من جانبه أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي عن إمتنانه لمشاركة رئيس مجلس السيادة في منتدى تانا.

وقال إن العلاقة مع السودان ذات خصوصية.

وأوضح أن مشروع سد النهضة سيعود بفوائد كبيرة على السودان ولن يكون خصما عليه.

وتقدم أبي أحمد بمقترح لقيام آلية للتكامل الإقتصادي بين البلدين.

وأمن الجانبان على ضرورة معالجة كافة المشكلات الحدودية بالطرق السلمية عبر اللجان الفنية المتخصصة.

وضم الوفد السوداني كل من وزير الخارجية المكلف السفير علي الصادق ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أحمد إبراهيم مفضل والسفير جمال الشيخ سفير السودان لدى إثيوبيا. فيما ضم الوفد الإثيوبي وزير الخارجية وحاكم إقليم أمهرا .

أخبار ذات صلة