السودان.. تجار المتمة ينفذون وقفة احتجاجية ويهددون بإغلاق السوق

1٬054

المتمة- حسن حميدة- نفذ تجار محلية المتمة شمالي السودان، وقفة احتجاجية صباح اليوم الأحد، هددوا خلالها بإغلاق المحال التجارية.

وقال خالد عبد الله بابكر العمدة رئيس اللجنة التسيرية لتجار المحلية في تصريح صحفي إن الوقفة الاحتجاجية املتها زيادة الضرائب بنسبة (2000) بالمئة (الفين في المية).

 

واضاف العمدة الذي كان يتحدث وسط تجار المحلية الذين كانوا يهتفون أمام مكتب الضرائب بمدينة المتمة، أن التاجر الذي كان يسدد في السابق (10) آلاف جنيه ضريبة أصبح الآن مطالبا بتسديد (200) الف جنيه وأن التاجر الذي كان يسدد ضريبة بـ(6) آلاف جنيه مطالبا الآن بتسديد (90) الف جنيه.

 

وزاد “لذلك أعلنت اللجنة التسيرية لتجار المحلية رفضها لزيادة الضريبة ورفضت أيضا المشاركة في اجتماعات لجنة الاستئنافات المزمعة اليوم لوضع حلول لزيادة الضريبة”.

وهددت اللجنة بالدخول في إضراب عن العمل وإغلاق المحال التجارية حال عدم توصل الجهات المسؤولة لاتفاق يخفض الضريبة إلى ما كانت عليه في السابق-طبقا لرئيس اللجنة.

وفي السياق أفاد تجار من المحتجين أن رئيس قطاع الضرائب ابلغهم بتأجيل الجلسة المزمعة إلى يوم 23 أكتوبر الجاري بغية التوصل لحل معهم.

 

وقال عبد العزيز الجيلي محمد حسيب- صاحب مكتبة، إن الحركة التجارية في السوق تعاني من الركود، وأضاف أن مكتبته بها أدوات لم تبع حتى انتهت وبها منهج دراسي أيضا لم يبع حتى انتهى وأوضح أنه كان في السابق يسدد (3) آلاف جنيه ضريبة وأنه تفاجأ الان بضريبة (80) الف جنيه مبينا أن الأمر يتم دون زيارة اي مندوب من الضرائب إلى السوق ليسأل من رأس المال والربح وحركة الشراء اليومية بينما قال بعض التجار إنهم مطالبون بضرائب أكثر من رأس المال.

أخبار ذات صلة