قوات الدعم السريع تصدر تحذيرات شديدة اللهجة إلى الحركة الشعبية قيادة الحلو

1٬351

الخرطوم- تاق برس- أتهمت قوات الدعم السري، الحركة الشعبية قيادة الحلو، باستخدام المواطنين كغطاء في منطقة لقاوة بغرب كردفان، لتمرير أجندة سياسية وعنصرية، لتقويض السلم والتعايش الاجتماعي بالمنطقة.

وقال بيان من الدعم السريع إن ما ورد من اتهامات ساقتها الحركة لقوات الدعم السريع، بالانحياز لطرف دون بقية الأطراف في منطقة لقاوة بغرب كردفان، لا تمت للحقيقة بصلة، وهي محاولات مكشوفة ظلت تمارسها الحركة الشعبية، للتغطية على خروقاتها المستمرة واعتدائها على المواطنين العزل.

 

وأدان الدعم السريع، الهجوم المتكرر من قبل الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، على منطقة لقاوة بولاية غرب كردفان، والذي تسبب في مقتل وإصابة وترويع وهجرة ونزوح المواطنين الأبرياء، في انتهاك صارخ لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر 2019م.

 

وطالب البيان الحركة الشعبية شمال، بالالتزام التام بعدم التعرض للمواطنين والوقف الفوري لإطلاق النار ضد مواطني المنطقة، والإيفاء بالالتزامات الموقعة مع حكومة السودان.

وأكدت قوات الدعم السريع، أنها تعمل ضمن منظومة القوات المشتركة، في التصدي لهجمات الحركة الشعبية على منطقة لقاوة، كما تؤكد أن قواتها الموجودة في مدينة لقاوة تضم جميع المكونات الاجتماعية بالسودان وأنها تؤدي واجباتها ومهامها التي كفلها لها القانون، في الدفاع عن أمن واستقرار وسلامة الوطن، وأنها لن تسمح بمحاولات استباحة المدن والقرى وتعريض حياة المواطنين الأبرياء للخطر.

أخبار ذات صلة