فولكر يكشف تطورات جديدة عن التسوية ويحذر من اتفاق هش وينصح التحالفات الناشئة

1٬018

الخرطوم- تاق برس- كشف رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس، عن أن القوى السياسية المؤيدة للدستور الانتقالي انخرطت في صياغة إعلان سياسي يُمهد للتفاوض مع الجيش.

 

وقال فولكر إن الجهات السياسية الفاعلة بدأت في الالتحام حول مسودة الدستور الانتقالي، ويعمل هذا التحالف الواسع الآن على توسيع الإجماع حول المسودة ومعالجة القضايا المتبقية وصياغة إعلان سياسي يُمهد للمفاوضات مع الجيش.

 

وأكد فولكر استعداد البعثة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد ــ الثلاث كونا آلية مشتركة تيسر مباحثات بين أطراف الأزمة السياسية ــ لدعم العسكريين والمدنيين للتوصل إلى اتفاق لبدأ فترة انتقال أكثر استدامة مع حكومة مدنية ذات مصداقية.

 

وأشار خلال تصريحات إلى أن ما وصفه بالزخم الجديد ــ أي توافق كثير مع الأطراف مع مسودة الدستور ــ هش ويحتاج إلى الحماية، ونصح التحالفات السياسية الناشئة بالتوسع والمحافظة على علاقة متساوية وتشاركية لمنع استبعاد أي طرف من اتخاذ القرارات الرئيسية.

أخبار ذات صلة