تجار ينفذون وقفة احتجاجية ويهددون بإيقاف الحركة التجارية شمال السودان

938

المتمة- حسن حميدة- نفذ تجار محلية المتمة شمال السودان، وقفة احتجاجية صباح اليوم الأحد أمام ديوان الضرائب بمدينة المتمة هددوا خلالها بإغلاق كل المحال التجارية ما لم يتراجع ديوان الضرائب عن الزيادات الكبيرة في التحصيل، وتعد الوقفة الاحتجاجية الثانية للتجار خلال أسبوع.

 

وقال خالد عبد الله بابكر العمدة رئيس اللجنة التسيرية لتجار المحلية في تصريح صحفي إن الحركة التجارية بالمحلية ستتوقف تماما حال عدم الوصول إلى حل للمشكلة وأوضح أن اتفاقا تم مع تجار محلية شندي قضى بزيادة الضرائب بنسبة 30 بالمئة فقط وأضاف: “نحن في محلية المتمة نطالب بتخفيض الضريبة ما بين. 15 إلى 20 بالمئة” وارجع المطالبة لركوض الحركة التجارية بالمحلية على نقيض الحركة التجارية في محلية شندي.

 

ورهن خالد مشاركتهم في اجتماع مرتقب اليوم الأحد تعقده لجنة الاستئناف باستلامهم مكتوب بزيادة الضرائب بنسبة ما بين . 15 إلى 20 بالمئة فقط مشيرا إلى أنه تفاجأ بضريبة كبيرة بلغت مليار و٣٧٠ الف جنيه.

 

وفي السياق نقل اسامة عوض محمد الأسيد ممثل شريحة الأثاث والديكور شكواهم من ركود وكساد حركة البيع والشراء خلال العام الماضي وقال إن الضريبة التي فرضت عليه كانت ١٥٠الف جنيه. وأوضح أنه تفاجأ  هذا العام بضريبة بلغت مليار و٥١٧ الف جنيه بنسبة زيادة مبالغ فيها وأردف: “لا قدرة لنا بدفع هذا المبلغ ولا ثلثه”

 

وفي ذات السياق قال محجوب كمال- أحد تجار الإجمالي إن مشكلة زيادة الضرائب يعاني منها العامة وإن المبالغ المفروضة تجاوزت المليارات بينما قال محمد عبد الوهاب – صاحب مكتبة إن ضرائب العام الماضي لم تتجاوز ٩الف جنيه لكنه تمت مطالبته هذا العام ب١٤٤الف جنيه وأضاف أن كل ما في المكتبة لا يفي بالمبلغ المطلوب وأشار إلى أن كل ايجار المكتبة في الشهر خمسة الف جنيه وفي العام كله (٦٠) ألف جنيه أي أقل من المبلغ المطلوب.

أخبار ذات صلة