عاجل السودان : مقتل متظاهر دهسا بمركبة القوات الامنية في تظاهرات بذكرى إنقلاب 25 أكتوبر ..حشود وهتافات تتحدى قطع الإنترنت واغلاق الجسور “بالفيديو”

2٬401

الخرطوم تاق برس- قتل متظاهر في مدينة أمدرمان دهسا بواسطة مركبة تابعة للقوات الامنية في التظاهرات التي خرجت اليوم الثلاثاء 25 اكتوبر

وقالت لجنة اطباء السودان المركزية ان القتيل دهسته عربة دفار ولم يتم التاكد من بياناته بعد.

وأطلقت قوات الأمن السودانية، قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المتوجهين نحو القصر الرئاسي في الخرطوم في مظاهرات دعت إليها قوى المعارضة السودانية اليوم الثلاثاء.

ونزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في السودان اليوم إحياءً للذكرى الأولى لما قالوا إنه “انقلاب” وللمطالبة بحكومة مدنية قادرة على إخراج البلاد من المأزق السياسي الراهن.
كما قطعت السلطات السودانية صباح اليوم الثلاثاء، خدمة الإنترنت عن الهواتف النقالة قبيل انطلاق تلك المظاهرات، في وقت بدأت فيه تجمعات لبعض المحتجين في العاصمة الخرطوم تلبيةً لدعوة من لجان المقاومة.

وهتف المتظاهرون الذين خرجوا في مدن العاصمة السودانية الخرطوم وفي مدن سودانية أخرى بهتاف “العسكر إلى الثكنات”.

وبدأت عند الظهيرة أعداد من المتظاهرين بالتجمع بمحطة 7 ومنطقة باشدار جنوبي الخرطوم، إيذانا بالتوجه صوب القصر الجمهوري، الوجهة التي حددتها تنسيقيات لجان المقاومة للتظاهرات التي أطلق عليها “مليونية 25 أكتوبر”.

ورغم اغلاق السلطات الجسور الرئيسية الرابطة العاصمة الخرطوم بمدنها الثلاث وقطع الإنترنت والاستخدام الكثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية الا ان حشودا ضخمة من المحتجين عبروا الى وسط الخرطوم من بحري وام درمان بينما خرجت حشودا مماثلة في ولايات اخرى.
وفي 25 أكتوبر من العام الماضي، تراجع قائد الجيش السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، عن كل التعهدات التي كان اتخذها قبل عامين بتقاسم السلطة مع المدنيين تمهيدا لانتخابات حرة في السودان.

عند الفجر، أمر يومها باعتقال كل القادة السياسيين والوزراء المدنيين في الحكومة، واستأثر الجيش بالسلطة، ومنذ ذلك الحين، يتحدى أنصار الديمقراطية القمع كل أسبوع وينزلون الى الشوارع للاحتجاج والدعوة الى “عودة العسكر الى الثكنات.

 

أخبار ذات صلة