السودان.. دعوى جنائية في مواجهة ناشطين في العمل الطوعي

1٬450

الخرطوم- تاق برس- دون شاكي يدعي محمد الأمين (متطوع) بلاغا جنائيا بالرقم ١١٧٦ بتاريخ 31 أكتوبر الماضي، ضد ناشطين في العمل الطوعي في السودان (سوهندا عبد الوهاب محامية” وآخرين.

 

وطبقا لخطاب العريضة الذي تلقاه (تاق برس)، أن سبب ما اعتبره الشاكي ممارسة عمل طوعي خارج نطاق مفوضية العمل الطوعي، والعمل بحسابات شخصية وهو ممنوع بالقانون حيث يتطلب خطاب من المفوضية لفتح حساب بنكي باسم المنظمة او الجمعية ويكون الحساب التوقيع فيه من قبل ثلاثة اشخاص من المنظمة او الجمعية.

 

وتنص المادة 25 من قانون المحاماة في الفقرة (5) الفقرة( د)، على أخذ الاذن من النقابة لمزاولة اي عمل مزدوج مع المهنة ومراعاة الشفافية.

وبحسب مصادر أن المتهمين يواجهون تهمة مخالفة مواد مكافحة غسيل الأموال وذلك بإدارة الأموال وتجميعها، فضلا عن مصادر الإيداعات في الحسابات تتطلب تسبيب مسبق في كل البنوك، إضافة إلى إن أي عمل طوعي الادارة المالية تدار فيه بواسطة ثلاثة أشخاص للتوقيع، وعمل ميزانية سنوية تبرر صرف الأموال.

أخبار ذات صلة