عجز الميزان التجاري في السودان يسجل ارقاما مخيفة

806

الخرطوم تاق برس- سجل العجز في الميزان التجاري أعلى إرتفاع له خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري 2022، حيث بلغ أكثر من 3.5 مليار دولاراً امريكيًا، وفقاً لبنك السودان المركزي.

وبلغت قيمة واردات البلاد من السلع الخارجية خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر الماضي أكثر قليلاً من 7.1 مليار دولارا أمريكيا، وهو أعلى رقم تسجله الواردات في هذا العام، بحسب ما ذكره الموجز الإحصائي لتجارة السودان الخارجية الذي يصدره بنك السودان المركزي بحالة دورية كل ثلاثة أشهر.

كما تدنت الصادرات إلى أدنى مستوى لها ببلوغها حوالي 3.6 مليار دولاراً أمريكياً، مما يعني أن ما تم تصديره خلال الربع يوليو سبتمبر حوالي 600 مليون دولاراً أمريكياً.

وبلغ إجمالي صادرات البلاد خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام ما قيمته مليار و394.111 ألف دولارأً أمريكياً. فيما بلغت واردات السلع من خارج البلاد (2) مليار و620.472 الف  دولاراً أمريكياً.

 وكانت صادرات السلع السودانية ضمن التجارة الخارجية للبلاد خلال فترة النصف الثاني أي من يناير- يونيو، قد بلغت 2.9 مليار دولاراً أمريكياً. والواردات حوالي  4.4 مليار دولاراً أمريكياً والعجز في الميزان التجاري إلى أكثر من 1.5 مليار دولاراً أمريكياً.

وخلال الربع الأول يناير – مارس بلغ العجز في الميزان التجاري لتجارة البلاد الخارجية ما قيمته 1.2 مليار دولاراً أمريكياً. وهو ما يقارب نصف حجم التجارة الخارجية.

وتشكلت غالبية سلع التجارة الخارجية في حالتي الاستيراد والتصدير من السلع والمواد الغذائية  الخام والمصنعة، في كل الفترات السابقة.

ويواجه السودان ازمة وتراجع ملحوظ في الاداء الاقتصادي منذ قرارات اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر الماضي بحل الحكومة الانتقالية وسيطرة الجيش على السلطة ما ادى لتوقف مساعدات واعانات ووعود بقروض خارجية من المجتمع الدولي.