البرهان يتحدث عن التسوية والمبادرات ويحدد خطوط حمراء ويوجه رسائل و تحذيرات: لن نبصم في ورقة تفكك الجيش

1٬566

الخرطوم- تاق برس- حذر الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، من تفكيك الجيش، وقال خلال كلمة في قاعدة عسكرية بالخرطوم، إن الجيش لديه خطوط حمر، في التفاهمات التي تجري، وأضاف “بالنسبة لنا في القوات النظامية غير مسموح لاي احد ان يعبث بالجيش”

 

واكد البرهان أن التسوية ستشمل كل الناس الذين ساهموا في إزاحة النظام السابق في أبريل 2019م، وأضاف “الداير يجي يخش يجي والداير يتمترس وراء اراءه وافكاره يتمترس نحن نريد ان نمضي للأمام ، والان كل زول يطرح له مبادرة وعايز الناس تتبعوا فيها”

وقال البرهان مخاطبا الجنود “لا تسمعوا الاشاعات والكلام الذي يقال ان الجيش يوالي جهة دون اخرى، اقول الجيش هو جيش السودان وما حق اي زول، نحن كقادة واجبنا حماية البلد والمحافظة عليها موحدة، ونريد الجيش لا فيه قبلية ولا يعرف الجهوية، جيش احترافي ليس له هم غير حماية البلاد، ولن نبصم في اي اتفاق يفكك الجيش”.

وقال البرهان إن الجيش لمس وطنية من القوى السياسية التي جلست مع العسكريين، وأضاف “لكن لن نجلس مع اي كل زول عنده “ورقة ووثيقة داير الناس تتبعوا فيها، هؤلاء يريدون البلاد تروح وهم يتمسكون بأوراقهم ولا يتجازونها”

 

وزاد “اي ورقة تطرح للحوار يجب ان تجلس الناس حولها، لكن حاجتنا حقت الجيش لن نفرط فيها ولن نديها لزول وهذا كلام نموت دونه، ولن نسمح لأي شخص يهبش اي عسكري او ضابط في الجيش، كلنا مستعدين نموت عشان ندافع عن الجيش”

 

وأضاف “مافي أي لعب وجيشنا نحميه بروحنا مستعدين ندافع عنه في اي لحظة وفي اي وقت”

 

ووجه البرهان خلال مخاطبته قواته في قاعدة حطاب العسكرية شمال الخرطوم، رسالة للقوى السياسية وقال: كلامنا دا موجه لكل القوى السياسية الجيش لن ينحاز لاي فئة وسيقف مع وحدة السودان وحق السودان ان يعيش حياة كريمة”

أخبار ذات صلة