المتحدث باسم الحرية والتغيير في السودان يوضح تفاصيل عن حصانة العسكريين في التسوية

1٬630

الخرطوم – تاق برس – أعلن الناطق الرسمي باسم المجلس المركزي للحرية والتغيير جعفر حسن؛ تمسك المركزي بالعدالة للشهداء منذ 89 وحتى ديسمبر؛ ونوه إلى أن أي حل يتجاوز هذا الشأن المهم لن يمضي إلى الأمام؛ وأضاف حسن “الحرية والتغيير لا تملك أي حقوق في منح حصانة لأي جهة”.

 

وكشف جعفر عن توقيع محمد الحسن الميرغني عن الاتحادي الأصل وحزب الأمة القومي وعدد من القوى السياسية على وثيقة المحامين للدستور الانتقالي.
وكشف حسن عن موافقة أغلب قوى الكفاح المسلح على وثيقة المحاميين عدا حركة تحرير السودان قيادة مناوي وحركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم على الوثيقة، وأشار إلى أن قوى الكفاح مسلح أبدت موافقتها على الوثيقة لكنها لم توقع بعد.
وقال حسن في تصريحات صحفية عقب اجتماع المركزي ليل الأحد، إن المكتب التنفيذي ناقش الرؤية السياسية والملامح الرئيسية للحل السياسي؛ مشيراً الى وصول ملاحظات البرهان على ما يخص رؤية المجلس المركزي وأكد أنهم سيبحثوها ويعلنوها عبر مؤتمر صحفي.

وقال جعفر إنهم ركزوا فقط على الإصلاح الأمني ولم يطالبوا بأي مشاركة أو شراكة في السلطة؛ وكشف عن إجتماع اليوم لمناقشة أربعة محاور هي السلام والعدالة والإصلاح الأمني وتفكيك نظام الثلاثنين من يونيو.

أخبار ذات صلة