هشام الشواني: فولكر مفروض يمشي السجن

1٬295

الخرطوم – تاق برس – قال الناطق باسم تحالف نداء أهل السودان هشام الشواني؛ إن فولكر بيرتس رئيس بعثة يونيتامس بالسودان؛ ليس محايدا ومتورط في تزوير توقيع شركاؤه ومفروض يمشي السجن او يتغير على أقل تقدير والبعثة وجودها غير شرعي في السودان.

واواضح الشواني أن نداء أهل السودان لديه إشكال مبدئي واخلاقي مع الطريقة التي تدار بها العملية السياسية في البلاد.

وأشار إلى أن هنالك سرية وعدم وضوح ودائما الطريقة للوصول للسلطة عبر تفاهم مع المكون العسكري او انقلاب. ونوه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق أن الحرية والتغيير ادارت الفترة الإنتقالية بشكل سئ وصاحبتهم أخطاء بالجملة والوقائع تكذب حديثهم عن انهم يمثلون الثورة.

وقال الشواني إن هنالك تدخل خارجي كبير والسياسيين لا يجلسون مع بعضهم البعض لكن الخواجة بقعدهم؛ وأكد أن هنالك شكوك كثيرة تحوم حول وثيقة المحامين حتى من اعضاء كانو داخلها والشيوعي وصفها بالوثيقة اللقيطة.

وأشار إلى أن الحرية والتغيير تريد ان تفعل اشياء خارج مهام الفترة الإنتقالية ولديهم شعور ان كل القوانيين السودانية غير صالحة للديموقراطية وقوانين اهالي يريدون تغييرها وتريد ان تعلمنا الديموقراطية من خلال تغيير قوانين الاسرة والزواج وهنالك تعريف علماني واضح للدولة السودانية في وثيقة المحاميين وفيه كثير من التناقضات
وأضاف “هذا دستور لايستحق الصوت الكبير الذي يثار حوله والموقعين عليه اقلية قليلة”.
واوضح الشواني ان نداء أهل السودان كتلة كبيرة ومعتبرة تمثل الاغلبية الصامته وكلها لديها رأي واضح في وثيقة المحاميين لانها مدعومة من الخارج.

وقال الشواني: ماعايزين تاني قوى سياسية تتوسل للجيش لمساعدتها في الوصول للسلطة عبر انقلاب او عبر تسوية واتفاق.
وأضاف “تعليق الجيش على وثيقة المحامين لايعني فرضها علينا لننقبل بها وعلاقتنا مع المؤسسة العسكرية لاتشبوها شايبة والجيش لا دخل له في تأسيس تحالف نداء أهل السودان وعلى الحرية والتغيير ان تشعر بوزنها الحقيقي”.

أخبار ذات صلة