البرهان يبلغ مسؤول أممي تعهدات بشأن حقوق الانسان وتشكيل الحكومة الانتقالية

1٬091

الخرطوم تاق برس- أكد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، إلتزام السودان بالمواثيق والعهود الدولية الخاصة بحماية حقوق الانسان .

والتقى البرهان اليوم الأربعاء المفوض السامي لحقوق الانسان، فولكر تورك، بحضور وزير الخارجية المكلف السفير على الصادق ومدير دائرة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية السفير عصام متولي.

وتعهد البرهان بتعاون السودان التام مع مفوضية حقوق الإنسان وإلتزام مؤسسات الدوله بصيانة وتعزيز حقوق الانسان بالبلاد.

وأشار خلال اللقاء، للجهود التي تبذلها الحكومة لعودة النازحين واللاحئين من مناطق النزاعات إلى مناطقهم.

وقال السفير عصام متولي في تصريح صحفي، عقب اللقاء، أن رئيس مجلس السيادة أكد الالتزام بعملية التحول الديمقراطي بالبلاد من خلال العملية السياسية الجارية.

وجدد تعهداته بخروج المؤسسة العسكرية من العملية السياسية وإتاحة الفرصة للقوى السياسية لتشكيل الحكومة الانتقالية التي تقود البلاد إلى انتخابات حرة ونزيهة.

مشيراً إلى أن رئيس مجلس السيادة رحب بزيارة المفوض السامي لحقوق الانسان للبلاد، وبالمساعدات التى يمكن أن تقدمها المفوضية للسودان لتجاوز بعض المصاعب التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن.

من جانبه عبر المفوض السامي لحقوق الانسان، فولكر تورك، عن سعادته بزيارة السودان، التي قال إنها الزيارة الرسمية الأولى له بعد توليه منصبه.

مشيرا  إلى انه التقى بعض الوزراء وممثلى المجتمع المدني، وتناول أوضاع حقوق الإنسان بالبلاد.

وأضاف انه زار مدينة الفاشر ووقف خلال الزيارة على أوضاع حقوق الإنسان في دارفور.

أخبار ذات صلة